الاثنين 22 ربيع الاول 1439 
qodsna.ir qodsna.ir
قائد في الحرس الثوري:

أميركا دعمت داعش في العراق وسوريا بالقاء الاسلحة لهم جوا

أعلن نائب قائد القوة البرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد عبدالله عراقي، بانه عندما كاد ارهابيو داعش أن يستسلموا في العراق وسوريا، قامت أميركا بدعمهم من خلال القاء الأسلحة والأغذية لهم جوا.

أعلن نائب قائد القوة البرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد عبدالله عراقي، بانه عندما كاد ارهابيو داعش أن يستسلموا في العراق وسوريا، قامت أميركا بدعمهم من خلال القاء الأسلحة والأغذية لهم جوا.

 

وبشأن تصريحات الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله حول الدعم اللوجستي والتسليحي والاستخباراتي الذي يقدمه الجيش الاميركي لإرهابيي داعش التكفيريين، قال العميد عراقي: ان أميركا والكيان الصهيوني عدوّان للجمهورية الاسلامية الايرانية وقيمها، ومن المعلوم ان ديدن العدو هو تحين الفرص لتوجيه الضربات.
 

وبيّن أن الاستكبار بذل كل جهوده لتوجيه الضربات للجمهورية الاسلامية الإيرانية، وقال: انه في أي منطقة تواجدت الجمهورية الاسلامية الايرانية، تسعي أميركا كعدو للجمهورية الاسلامية الايرانية ومحور المقاومة، لسد طريق المقاومة ولكن بحمد الله وبفضل دماء الشهداء وحنكة الإمام الخميني الراحل (رض) وسماحة القائد، فقد تكبد الاميركيون الهزائم في أي ساحة دخلوها.
 

وحول إنزال الاميركان شحنات جوية الي إرهابيي داعش التكفيريين عملاء الصهيونية، في محافظات دير الزور وديالي وصلاح الدين ونينوي، قال العميد عراقي: ان الاميركيين دخلوا العراق وسوريا بزعم محاربة داعش، في حين ان الواقع يختلف عن ذلك، ففي اي مكان واجه ارهابيو داعش التكفيريون الصهاينة مشكلة في العراق وسوريا، سارع الاميركيون الي دعمهم باعتبارهم أسيادا لهم.
 

وقال نائب قائد القوة البرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية، أنه عندما كاد الارهابيون ان يستسلموا في العراق وسوريا، قدمت لهم الولايات المتحدة الدعم بإنزال شحنات اسلحة وأغذية ، فالاميركيون يقومون بأي شيء لدعم داعش؛ لأنهم يدركون جيدا ان عدو داعش هو الجمهورية الاسلامية الايرانية ومحور المقاومة.


| رمز الموضوع: 304548







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)