الاحد 3 محرم 1439 
qodsna.ir qodsna.ir

إسرائيل تلجأ للرسوم والأفلام والهواتف للخروج من المأزق

أكدت صحيفة (يديعوت أحرنوت) العبرية، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي بصدد تدشين حملة جديدة للحد من حركات المقاطعة الدولية في العالم والمعروفة باسم بي دي أس.

أكدت صحيفة (يديعوت أحرنوت) العبرية، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي بصدد تدشين حملة جديدة للحد من حركات المقاطعة الدولية في العالم والمعروفة باسم "بي دي أس".

 

وبحسب الصحيفة، فإن وزارة الشؤون الاستراتيجية في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، ستدشن موقعاً إلكترونياً سيتم من خلاله عرض أفلام ورسوم كاريكاتير، ستتيح للنشطاء المؤيدين للاحتلال استخدامها في أنحاء العالم، رداً على حركات المقاطعة، كما سيتم تدشين تطبيق للهواتف الذكية، من خلاله سيتم تحميل المواقع أو الشركات التي اتخذت قرارات معادية للاحتلال وإرسال تعقيبات ورسائل إليها.

 

وتستوحي حركة المقاطعة العالمية عملها من الدور التاريخي الذي قام به ضغط المجتمع الدولي لنصرة شعب جنوب أفريقيا في نضاله ضد نظام الفصل العنصري، "الأبرتهايد"، من خلال أشكال مختلفة من المقاطعة.

 

ولاقت الحملة المناهضة للسياسة "الإسرائيلية" تجاوباً في معظم دول العالم منذ انطلاقها في عام 2005، ولا سيما في الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا.

 

وتدعو "بي دي أس" إلى مقاطعة "إسرائيل"، وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها؛ حتى تنصاع للقانون الدولي والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، التي تضمن للفلسطينيين حقهم في تقرير مصيرهم، وتسمح بعودة اللاجئين، حسب الحركة، كما تعمل على تشجيع مقاطعة "إسرائيل" اقتصاديًا وفي كافة المجالات الأخرى سواء أكاديميًا أو سياسيًا أو رياضيًا.

 

وتنشط الحركة بشكل قوي في الجامعات الأمريكية والبريطانية، حيث يعتقد نحو ثلث الأمريكيين أن المقاطعة هي أداة شرعية لممارسة الضغط على دولة "إسرائيل".

 


| رمز الموضوع: 300793







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)