الاثنين 1 ربيع الاول 1439 
qodsna.ir qodsna.ir

شباب الخليل يهزم السموع ويواجه الأهلي بالنهائي

صعد فريق شباب الخليل إلى نهائي كأس كرة القدم في الضفة الغربية المحتلة مساء الخميس، بعد الفوز الصعب على شباب السموع بهدف نظيف، ليواجه جاره أهلي الخليل الذي تأهل هو الآخر للنهائي بعد الفوز على ترجي واد النيص بهدفين لواحد.

صعد فريق شباب الخليل إلى نهائي كأس كرة القدم في الضفة الغربية المحتلة مساء الخميس، بعد الفوز الصعب على شباب السموع بهدف نظيف، ليواجه جاره أهلي الخليل الذي تأهل هو الآخر للنهائي بعد الفوز على ترجي واد النيص بهدفين لواحد.

 

وانطلق اللقاء بأداء فيه نوع من التحفظ للفريقين، ففريق شباب الخليل حاول الضغط المبكر صوب مرمى السموع عبر الثنائي فهد العتال، وأشرف نعمان، لكنهما اصطدما بجدار دفاعي قوي، ومع ذلك سدد العتال كرة زاحفة بين يدي الحارس عبد الصمد أبو سنينة.

 

أما السموع فكان يعلم مدى صعوبة مواجهة الشباب بين جماهيره العريضة، لذلك مرت الدقائق الأولى بشكل هادئ، وبعد ذلك بدأ في التحرك من خلال انطلاقات إسماعيل العمور، وتحركات يحيى السباخي الهجومية، وحسام أبو عواد.

 

وشهدت الدقيقة 43 أبرز فرصة للسموع من تمريرة بينية رأسية من جانب العمور إلى السباخي داخل الصندوق، حيث راوغ مدافع الشباب هيثم ديب، وانفرد بالحارس توفيق علي، لكنه سدد بغرابة خارج المرمى، وهو على بعد بضعة مترات من المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

 

وفي الشوط الثاني، اختلف الحال تماماً، ودخل شباب الخليل مهاجماً، وكانت البداية بتسديدة قوية من خارج الصندوق للاعب عدي خروب في أقوى تهديد حقيقي، تبعه هيثم ديب بضربة رأس قوية فوق المرمى.

 

وبالدقيقة 56 كان الشباب على موعد مع هدف المباراة الوحيد، من دربكة داخل الصندوق، حيث أرسل أحمد أبو ناهية كرة صوب الحارس أبو سنينة، لترتد من الحارس ويتابعها العتال في القائم الأيسر والمرمى.

 

ركز الشباب في هجماته على تحركات نعمان في المحور الأيسر، وأبو ناهية في الجهة اليمنى، فيما أدت صحوة الشباب إلى ارتباك واضح من جانب لاعبي السموع.

 

وفي الدقيقة 76 رفض العتال إضافة الثاني، عندما وضع برأسه عرضية زميله عدي خروب فوق المرمى، فيما شن زميله أبو ناهية هجمة مرتدة خطرة، حيث مرر الكرة لزميله البديل مهند فنون، لكن الأخير سدد ضعيفة بين يديي الحارس.

 

وعند الدقيقة 82 انفرد أبو ناهية بالمرمى، لكن الخروج الموفق للحارس أبو سنينة، حرم الشباب من الهدف الثاني، وعاد نفس اللاعب وسدد في الشباك من الخارج.

 

وحاول السموع في الوقت المتبقي من اللقاء العودة في محاولات لم تكن دقيقة، لينتهي اللقاء لصالح الشباب بهدف نظيف.


| رمز الموضوع: 300627







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)