qodsna.ir qodsna.ir
الخميس 3 ذوالقعدة 1438 

مشاركة الجهاد في خية تضامن في مخيم البارد

شارك وفد من حركة الجهاد الإسلامي في الشمال، امس الجمعة، في خيمة الاعتصام التي تقيمها الجبهة الشعبية أمام مكتبها في مخيم نهر البارد تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون العدو الصهيوني.

 

 

شارك وفد من "حركة الجهاد الإسلامي" في الشمال، امس الجمعة، في خيمة الاعتصام التي تقيمها "الجبهة الشعبية" أمام مكتبها في مخيم نهر البارد تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون العدو الصهيوني.


وألقى القيادي في "الجهاد الإسلامي"، بسام موعد، كلمة قال فيها: "عندما نتحدث عن انتفاضة أسرى الحرية إنما نتحدث عن سبعة آلاف أسير، فكيف اذا كانوا من خيرة أبنائنا وفيهم القادة والمفكرين والحق يقال ان كل تحركاتنا لا تصل إلى مستوى تضحياتهم".


وطالب موعد "المخيمات الفلسطينية وأبناء الشعب الفلسطيني عموماً أولاً ومن ثم الشعوب العربية مساندة أسرانا"، معتبراً أن "معركة حريتهم لن تتوقف إلا بتحقيق مطالبهم التي لا تتعارض مع الأعراف والحقوق الإنسانية والقوانين الدولية، وهذا الاضراب ليس الاول فالحركة الاسيرة نشطة واسرانا هم ثوار حتى داخل معتقلاتهم، وفلسطين تستحق منا كل شيء فلابد من التكاتف والمساندة لمن بذلوا كل شيء من أجلها".


من جهته، تحدث عن "الجبهة الديمقراطية"، عبد الله ديب، داعياً إلى "الوحدة خلف نضال وانتفاضة أسرانا البواسل وإعادة توحيد الجهود لانهاء الانقسام ودعم الانتفاضة"، وطالب "بنقل قضية الأسرى وجرائم الاحتلال إلى المحاكم الدولية".


بدوره، شكر مسؤول العلاقات السياسىة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، أبو جابر اللوباني، الحضور على مشاركتهم في الوقفة التضامنية مع الأسرى، واعتبر أن "خيمة التضامن هذه هي خيمة الوحدة الوطنية الفلسطينية وخيمة الشهداء والاسرى البواسل"، مؤكداً على أن "الوحدة في هذه المرحلة هي أكبر هدية ودعم واسناد للأسرى".


| رمز الموضوع: 300233







المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

2017 Qods News Agency.All Right Reserved @

جمیع الحقوق محفوظة لدی وکالة انباء القدس