الاثنين 24 رجب 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

تأسیس أول دولة فضائیة و355 فلسطینیا سیحصلون على جنسیتها

وکالة القدس للانباء(قدسنا) -وکالات- یبدو أن تأسیس أول دولة فضائیة فی العالم قد أصبح حقیقة بعد کشف الستار هذا الأسبوع عن خطط لتأسیس هذه الدولة یقودها إیغور أشوربیلی رئیس مرکز الفضاء الدولی للأبحاث فی فیینا، ورئیس لجنة الیونیسکو لعلوم الفضاء بالتعاون مع مجموعة من العلماء والمهندسین ورجال الأعمال والخبراء القانونیین.

ویقول القائمون على هذه المبادرة أن الدولة ستحمل أسم آسغاردیا، وستکون دولة ذات سیادة خاصة بها ولها نشید وطنی وعلم خاص بها، حیث یمکن للمواطنین فی نهایة المطاف أن یعیشوا ویعملوا، وأن یتبعوا قواعدهم وقوانینهم الخاصة بهم و سیحدث ذلک بالطبع، إن سار کل شیء حسب الخطة.

وقال عضو کرسی الیونسکو لعلوم الفلک والفضاء داوود طروة انه سیتم تأمین اعتراف الأمم المتحدة بهذه الدولة کدولة للاستکشاف العلمی، خالیة من القیود الجیوسیاسیة، وإلى جانب الانضمام إلى الأمم المتحدة، یتمثل الهدف النهائی لمؤسسی آسغارد، ببناء درع من التکنولوجیا الفائقة فی الفضاء، سوف تحمی نظراءهم من البشر على کوکب الأرض من التهدیدات الکونیة، والطبیعیة والبشریة المنشأ: کالحطام الفضائی، والکتل الإکلیلیة المتطایرة، واصطدامات الکویکبات.

مع ذلک، تبقى الخطوة الأولى، هی إطلاق قمرهم الصناعی الخاص بهم فی 2017، وبدء الجهود اللازمة لتوسیع قدرات الوصول إلى الفضاء.

من حیث المبدأ، سیبقى الأسغاردیون فعلیاً على سطح الأرض، ولکنهم یصبحون أیضاً مواطنین لهذه الأمة الفضائیة الجدیدة، والتی یأمل مؤسسوها أن تنضم یوماً ما إلى الأمم المتحدة.

وفی نهایة المطاف، یمکن لهؤلاء المواطنین أن یسافروا إلى الدولة الفضائیة المنشودة.

ولا تزال التفاصیل المتعلقة بجدوى هذه الخطة الجریئة غامضة. حیث لم یتم تقدیم أیة توضیحات حول ما إذا کانت قوانین الفضاء الحالیة، تسمح أو لا تسمح لدولة ما أن تعلن نفسها کیاناً مستقلاً، ذا سیادة فی الفضاء. قال الطروة.

واشار الطروة ان الالاف من الاشخاص بدأوا بالفعل التسجیل الرسمی للحصول على جنسیة هذه الدولة، وبلغ عدد المسجلین الذین یرغبون فی الحصول على جنسیتها قرابة النصف ملیون شخص من ضمنهم 355 فلسطینیا، وکان أکبر عدد من المسجلین من الصین، حیث تخطى الرقم 126 ألف یتبعها فی ذلک أمریکا ب53 ألف شخص ثم ترکیا ب42 ألف شخص.


| رمز الموضوع: 151426







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)