الاثنين 24 رجب 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

على الأمة أن تعید توجیه بوصلتها نحو فلسطین

أکد القیادی بحرکة الجهاد الاسلامی فی فلسطین، أحمد المدلل بأنه منذ التفکیر فی إقامة المهرجان الکبیر، "الجهاد_ میلادنا_المتجدد" و کوادر الحرکة یعملون على قدم وساق لانجاح هذا الحدث الکبیر، الذی یحمل رسائل عدة للعالم، بأن الشعب الفلسطینی سیحتضن المقاومة، و أن على الأمة العربیة و الاسلامیة أن تعید توجیه بوصلتها نحو قضیتها المرکزیة "فلسطین".

و قال المدلل فی تصریح لــ "وکالة فلسطین الیوم الاخباریة" امس الأحد: "إن یوم الانطلاقة الجهادیة الـ 29، سیکون یوماً مشهوداً، و سیؤکد بأن المقاومة تستطیع أن تدمر کل ما یحاول العدو أن یفرضه من واقع على الأرض".

و لفت الى أن أهم الرسائل التی یحملها المهرجان الى الأمة العربیة بأن تستنهض مقدراتها و ثرواتها، فی الوقت الذی یحاول الأعداء أن یحرفوا بوصلتها عن مسارها الحقیقی.

و قال: "على الامة العربیة و الاسلامیة ان تستفیق من هذا الدمار و هذا الضیاع الذی تعیشه، و أن توجه بوصلتها نحو فلسطین، التی هی القضیة المرکزیة للأمة، لافتاً الى أنه طالما أن فلسطین محتلة، لن تُحل أمور المنطقة و الأمة العربیة و الاسلامیة برمتها".

و أوضح أن المهرجان یأتی فی مرحلة حرجة تمر بها الأمة و القضیة، حیث أن هناک الکثیر من المؤامرات التی تحاک ضد انتفاضة القدس، و التی تستهدف الالتفاف علیها لاجهاضها، و محاصرة المقاومة، و تصفیة القضیة الفلسطینیة.

و أشار الى أن المهرجان سیقول کلمته بأن المقاومة مستمرة، و ان شعبنا لن ینسى فلسطین و الاسرى و المسرى، و یحشد نفسه و یعتبر بأنه فی حالة مقاومة مستمرة.

و تابع یقول: "ما تعیشه الأمة و بعدها الواضح عن القضیة الفلسطینیة التی لم تعد اولویة بالنسبة لها، یحتم على أبنائها اعادة البوصلة الى مسارها، و نحن کفلسطینیین سنبقی جذوة المقاومة مشتعلة حتى دحر الاحتلال عن أرضنا و مقدساتنا".

وتستعد حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین لإطلاق مهرجانها الجهادی الکبیر، فی ساحة الکتیبة غرب مدینة غزة، الجمعة المقبل (21-10) تحت عنوان "الجهاد میلادنا المتجدد"، تکریماً لمسیرتها الجهادیة الطویلة على مدار الصراع مع الاحتلال الإسرائیلی والمتواصلة حتى زوال المحتل.


| رمز الموضوع: 151328







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)