الجمعه 21 رجب 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

صحف: الإسرائیلیون یخشون السیر فی الشوارع

وکالة القدس للانباء(قدسنا) -وکالات- وحمّل کاتبان إسرائیلیان حکومة بنیامین نتنیاهو مسؤولیة هذا الهلع؛ نتیجة التضییق الذی تمارسه على الفلسطینیین وخاصة تجاه المسجد الأقصى.

وتساءلت الکاتبة الإسرائیلیة فی صحیفة "مکور ریشون" أورلی غولدکلینغ عن سبب المخاوف التی تجتاح الإسرائیلیین "لدرجة أنهم یتجنبون المشی فی شوارع تخضع لسیطرة إسرائیل".

وأضافت متسائلة "أی وضع هذا الذی نعیشه نحن الیهود، ونحن نستیقظ صباح کل یوم لنتوقع هجوما فلسطینیا جدیدا؟". من جهته قال الباحث فی منظمة "عیر عمیم" المتخصصة فی شؤون القدس أفیف تتریسکی فی مقال بصحیفة معاریف، إن موجة العملیات الفلسطینیة ستتجدد بسبب العقوبات الجماعیة التی ینفذها الإسرائیلیون ضد الفلسطینیین فی الحرم القدسی، ووضع قیود على دخول المسلمین إلى الأقصى، مما قد یحمل توقعات سیئة للإسرائیلیین بعودة دوامة الدم التی عاشتها إسرائیل فی العامین الأخیرین.

وأضاف أن القدس لا تزال للعام الثالث على التوالی سببا فی اندلاع هجمات فلسطینیة، متوقعا أن تشهد الأعیاد الیهودیة (بدایة أکتوبر/تشرین الأول) هجمات، خاصة بالتزامن مع منح قادة فی الشرطة وأجهزة الأمن الإسرائیلیة صلاحیات واسعة فی فرض عقوبات جماعیة على الفلسطینیین لمنعهم من دخول المسجد الأقصى.

وأشار تتریسکی إلى ما أعلنه قبل أیام رئیس بلدیة القدس نیر برکات، حین تفاخر بمطالبته بوضع المزید من الحواجز الأمنیة، وإغلاق بعض الطرق فی وجه الفلسطینیین المقدسیین للتشویش على حیاتهم عقب بعض عملیات الطعن.

وختم بالقول إنه فضلا عن کون هذه السیاسة الإسرائیلیة تجاه المقدسیین غیر أخلاقیة، فإنها فی الوقت ذاته تدمیریة تجاه سکان غیر مسؤولین عن اندلاع هذه الموجة من العملیات ضد الإسرائیلیین، بما فی ذلک حرمان الفلسطینیین -رجالا ونساء- ممن هم دون الخمسین عاما؛ من دخول الحرم القدسی خلال الأعیاد الیهودیة.


| رمز الموضوع: 151182







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)