الجمعه 21 رجب 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

الحمد الله: لا نمو اقتصادی دون استقلال فلسطین

وکالة القدس للانباء(قدسنا) -وکالات-جاء ذلک خلال کلمته بمقر الأمم المتحدة، یوم الاثنین، أمام مؤتمر الدول المانحة الخاص بفلسطین، الذی یشارک فیه وزیر الخارجیة الأمریکی جون کیری، وممثلة السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الاوروبی فدیریکا موجرینی، والأمین العام للأمم المتحدة بان کی مون ووزیر خارجیة النرویج یورغ برنده، وعدد من وزراء وممثلی الدول الأعضاء فی منتدى الدول المانحة. وأطلع الحمد الله الحضور على الوضع المالی الحرج للحکومة الفلسطینیة فی ضوء التقلیص الحاد فی التمویل الذی تعانی منه منذ عام 2011، وطالب الحمد الله الدول بدعم فلسطین سیاسیاً ومالیاً وابقاء هذه القضیة على رأس سلم أولویاتها. وقال الحمد الله: "إن الاحتلال الإسرائیلی یمعن فی سیاسته التوسعیة الاستعماریة فی الأرض الفلسطینیة المحتلة من خلال بناء المزید من المستوطنات فی الضفة الغربیة، بما فیها القدس الشرقیة، وفرض القیود فی المنطقة المسماه "ج" ومصادرة واستنزاف مقدرات الشعب الفلسطینی وموارده الطبیعیة، وکذلک استمرار فرض الحصار الجائر على شعبنا فی قطاع غزة". وحذر الحمد الله من عواقب سیاسة الضم الخطیرة والمتزایدة التی تنتهجها اسرائیل والتی تکشف عن نوایاها الحقیقة المتجهة نحو فرض واقع الابارتهید الذی یحرم الفلسطینیون من ممارسة حقوقهم الأساسیة. وفی السیاق ذاته شدد رئیس الوزراء على ضرورة أن یتخذ المجتمع الدولی موقفا حازما تجاه سیاسات إسرائیل فی الضم العنصری والوقوف جنبا إلى جنب مع الحکومة الفلسطینیة لتلبیة احتیاجات وتطلعات الشعب الفلسطینی المشروعة. وأشار إلى جهود حکومة دولة فلسطین فی زیادة الإیرادات وتقلیص العجز المالی وإجراء الإصلاحات وتنفیذ الخطط التنمویة فی عدة مجالات منها التعلیم والصحة والضمان الاجتماعی والکهرباء والطاقة والاتصالات، بالرغم من المعیقات الإسرائیلیة فی وجه التنمیة الفلسطینیة. کما حثّ رئیس الوزراء مؤسسات المجتمع الدولی والدول المانحة على الاستمرار فی دعم الموازنة لتمکین حکومته من القیام بمسؤولیاتها قائلا: " یجب أن یقترن الدعم المالی للدول مع مواقف سیاسیة قویة من شأنها انهاء الاحتلال الاسرائیلی الطریق الوحید نحو سلام عادل ودائم". وقدم کل من البنک الدولی وصندوق النقد الدولی تقاریرهم الدوریة لمؤتمر المانحین التی أکدوا من خلالها ان الاحتلال الاسرائیلی وسیاساته یمثل عقبة أساسیة أمام تحسن الوضع المالی للحکومة الفلسطینیة وقدرتها على تحقیق تنمیة اقتصادیة مستدامة.


| رمز الموضوع: 151127







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)