الثلثاء 5 جمادي الثانية 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

الصین تدعم التوجه الفلسطینی لمجلس الامن

وکالة القدس للانباء(قدسنا) -وکالات- واستعرض الوزیران التطورات الدولیة والإقلیمیة، والاوضاع السیاسیة فی الشرق الأوسط، والعلاقات الثنائیة الفلسطینیة- الصینیة وآفاق تطویرها وتعزیزها.

ووضع المالکی نظیره فی صورة التحرک السیاسی والدبلوماسی الفلسطینی والمحاور التی یعمل علیها الجانب الفلسطینی، لا سیما المؤتمر الدولی للسلام والذی ترعاه الجمهوریة الفرنسیة والذی تسعى من خلاله الى تشکیل مجموعة عمل دولیة ینبثق عنها آلیات عمل وجداول زمنیة، تهدف فی نهایة المطاف إلى إنهاء الاحتلال الاسرائیلی للأرض الفلسطینیة وإقامة دولة فلسطین المستقلة وعاصمتها القدس الشریف.

من جانبه عبر الوزیر الصینی عن إهتمام بلاده بالمسألة الفلسطینیة، وأن تلک المسألة تحتل مکانة متقدمة فی أولویات السیاسة الخارجیة الصینیة، حیث أکد دعمه للمبادة الفرنسیة، ونیته المشارکة فی الاجتماع التشاوری بشأن المؤتمر الدولی للسلام المقرر عقده فی العاصمة الفرنسیة باریس فی 30 أیار/ مایو القادم.

وعبر الوزیر یی عن دعم بلده ومن خلال عضویتها الدائمة فی مجلس الامن الدولی، للمشروع الفلسطینی حال تقدیمه، بشأن إدانة الأنشطة الاستیطانیة فی الارض الفلسطینیة والعمل على وقفها وتفکیکها. کما بحث الاجتماع أفاق تشجیع الاستثمار بین البلدین، وتطویر العلاقات الاقتصادیة وإقامة المشاریع التنمویة، حیث أبدى استعداد الجانب الصینی فی بناء محطة للتولید الطاقة الشمسیة فی فلسطبن.

ختم الوزیر الصینی اجتماعه مع ضیفه الوزیر الفلسطینی بأن جمهوریة الصین الشعبیة إلى جانب فلسطین الى الأبد.

وتجدر الإشارة بأن وزیر الخارجیة ریاض المالکی وصل الى بکین لترؤس وفد فلسطین فی اجتماعات منظمة التفاعل وتدابیر إجراءات الثقة فی اسیا ( السیکا )، والتی تنعقد اجتماعاتها على مستوى وزراء الخارجیة یومی 27-28 نیسان/ ابریل الحالی.

وشارک فی الاجتماع الى جانب الوزیر السفیر فریز مهداوی سفیر فلسطین لدى بکین، والسفیر مازن شامیة مساعد الوزیر لشؤون اسیا وإفریقیا وأسترالیا.


| رمز الموضوع: 149718







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)