الجمعه 13 ربيع الاول 1442 
qodsna.ir qodsna.ir

الرصاصة التی قتلت مالک شاهین

وکالة القدس للانباء(قدسنا) -وکالات- کشفت مصادر طبیة فلسطینیة فی مستشفى بیت جالا الحکومی  ان الشاب مالک اکرم شاهین ابن مخیم الدهیشة، استشهد نتیجة اصابته برصاصة متفجرة فی رأسه ادت لتفتت الدماغ والجمجمة لدیه، مشیرة المصادر ان هذا النوع من الرصاص قاتل حیث استشهد منذ بدایة الهبة الجماهیریة الاخیرة عدد من الشبان بسببه.

واضافت المصادر الطبیة بعد اجراء صور الاشعة التشخیصیة لرأس الشهید حیث اصیب برأسه، تبین ان الرصاصة اخترقت الجانب الایسر من جبهته ولم یعثر الاطباء على فوهة خروج للرصاصة، حیث استقرت فی رأسه وتفجرت لمئات القطع وعثر الاطباء على شظایا الرصاصة کونها تفجرت داخل دماغه والجمجمة.

واوضحت المصادر الطبیة ان الرصاصة ادت لتحطم جمجمة الشهید وتهتک انسجة الدماغ لدیه، کما وتسببت بدخول الهواء الى الدماغ ونزیف دماغی.

واوضحت المصادر الطبیة ان الرصاصة التی تخترق الجسم ولا یکون لها فوهة خروج تکون رصاصة قاتلة کونها لا تخرج بسبب تفجرها داخل جسد الشهداء.

وشیع الالاف من المواطنین الفلسطینیین جثمان الشهید مالک اکرم شاهین (19 عاما) والذی استشهد فجر الیوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال التی اقتحمت مخیم الدهیشة جنوب بیت لحم .
وقال مراسل معا إن موکب تشییع جثمان الشهید شاهین انطلق من مستشفى بیت جالا الحکومی فی تمام الساعة 10:30 صباحا، على اکتاف رفاقه من الجبهة الشعبیة، مرورا بشارع القدس الخلیل حتى منزله فی مخیم الدهیشة ، حیث القیت نظرة الوداع علیه، ومن صلاة الجنازة علیه فی مدرسة الدهیشة بمشارکة الالاف من المواطنین .

وبعدها سیر بالجثمان على أکتاف الرفاق باتجاه مقبرة الشهداء فی قریة ارطاس جنوب بیت لحم وسط تکبیرات المواطنین والهتافات الوطنیة التی تنعى الشهید وتؤکد على مواصلة المقاومة ضد الاحتلال واخرى تندد بهذه الجرائم .

یذکر أن الشهید مالک شاهین یبلغ من العمر 19 عاما وهو وحید ابویه من الذکور ولدیه 4 شقیقات من البنات، وقد استشهد خلال اقتحام قوات الاحتلال لمخیم الدهیشة لتنفیذ حملة اعتقالات بحق عدد من الشبان حیث اصیب برصاصة فی الرأس وترک ینزف لساعات طویلة حتى اعلن عن استشهاده.


| رمز الموضوع: 148398







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)