الاحد 3 محرم 1439 
qodsna.ir qodsna.ir

إصابات خلال تفریق جیش الاحتلال مسیرات بالضفة

وکالة القدس للانباء(قدسنا) -وکالات- فرق جیش الاحتلال الإسرائیلی، الیوم الجمعة، المسیرات الأسبوعیة المناهضة للاستیطان وجدار الفصل العنصری، فی الضفة الغربیة المحتلة، مستخدمًا الرصاص المطاطی، وقنابل الغاز المسیل للدموع، والمیاه العادمة.

وبحسب بیان لجان المقاومة الشعبیة (تجمّع غیر حکومی لنشطاء فلسطینیین)، أصیب 3 مواطنین بجراح، وعشرات آخرون بحالات اختناق. وأضاف البیان، أن مواطنین أصیبوا بجراح إثر إصابتهم بقنابل الغاز المسیل للدموع بشکل مباشر، والعشرات بحالات اختناق، فی مسیرة بلعین، غربی رام الله، تم معالجتهم میدانیًا.

وفی کفر قدوم، غربی نابلس، أصیب مدیر شرطة نابلس عبد اللطیف قدومی، برصاص مطاطی فی الرأس، نقل على أثرها للعلاج فی مستشفى رفیدیا الحکومی بنابلس، فیما أصیب العشرات بحالات اختناق، تم معالجتهم میدانیًا.

وأصیب العشرات بحسب البیان بحالات اختناق، فی مسیرات النبی صالح ونعلین غرب رام الله، والمعصرة غربی بیت لحم. وبدأت سلطات الاحتلال الإسرائیلیة بناء جدار فاصل بین الضفة الغربیة وإسرائیل عام 2002، تحت ذرائع أمنیة. ووفق تقدیرات فلسطینیة، فإن مساحة الأراضی الفلسطینیة المعزولة والمحاصرة بین الجدار وحدود 1948 "إسرائیل"، بلغت حوالی 680 کیلومترا مربعا عام 2012، أی نحو 12% من مساحة الضفة.

ونظم الفلسطینیون مسیرات حاشدة الیوم فی الضفة الغربیة نصرة للمسجد الأقصى، ورفضًا للإجراءات الإسرائیلیة فیه، حیث تسود القدس حالة من التوتر بفعل الاقتحامات شبه الیومیة من قبل المستوطنین الیهود، والشرطة الإسرائیلیة للمسجد الأقصى.


| رمز الموضوع: 147788







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)