الاثنين 20 جمادي الثانية 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

الی متی الترسانة النوویة الاسرائیلیة بعیدة عن الرقابة الدولیة؟

الی متی الترسانة النوویة الاسرائیلیة بعیدة عن الرقابة الدولیة؟

الکیان الاسرائیلی بعد دفن النفایات النوویة فی الاراضی الفلسطینیة، یسعی لامتلاک اسلحة دمار غیر مرئیة

وکالة القدس للانباء (قدسنا) ـ وکالات ـ وضع خبیر نووی احتمالات عدة، کأسباب لانضمام (إسرائیل) إلى المنظمة الأوروبیة للأبحاث النوویة "سیرن"، التی تعد صاحبة أکبر مسرّع للجزئیات فی العالم، منها "السعی لإنتاج أسلحة دمار غیر مرئیة، وأسلحة لا یتخیلها إنس ولا جان"، وفق قوله.

توقعات نائب رئیس قسم الشرق الأوسط فی منظمة الأطباء الدولیین للحمایة من الحرب النوویة د.

محمود سعادة تأتی بعد اختتام مؤتمر دولی فی حیفا، السبت الماضی، دعا إلى نزع الأسلحة النوویة من (إسرائیل)، بمشارکة رئیس الکنیس الأسبق أبراهام بورغ، والعضو السابق فیه عصام مخول.

قال سعادة إن (إسرائیل) ترید الحصول على المعلومات المتوفرة لدى المنظمة الأوروبیة لتطویرها، وعلى ما یبدو فإن الأولى ترید إنتاج شیء لا یتخیله إنس ولا جان"، مشیرًا إلى أن وراء ذلک احتمالات؛ منها أن تکون "أسلحة الدمار الشامل المتوفرة لدیها لم تعد القاعدة المتقدمة للإمبریالیة العالمیة وترید تطویر قدراتها".

کما أشار إلى أن "مفاعل دیمونا قد فقد عمره الزمنی وصار یشکل وباءً، ودعوة مؤتمر حیفا کانت للتخلص من کل أسلحة الدمار الشامل، الذری، والنووی، والبیولوجی"، مجیبًا عن سؤال حول طبیعة السلاح "غیر المرئی" الذی یتوقع أن تنتجه (إسرائیل) بأن "هذا لا یستطیع أن یتصوره أحد".

وشدد على أن (إسرائیل) التی ترفض الانضمام إلى أی معاهدة لحظر انتشار الأسلحة النوویة، تُعتبر "المخزون الاستراتیجی من هذه الأسلحة، لدول أوروبا والولایات المتحدة"، قائلاً فی نفس الوقت: "کذلک فهی تسعى لإنتاج أسلحة لم تخطر على بال أحد فی الشرق الأوسط".

واستشهد سعادة بوجود مرضى عرب مصابین بسرطان فی البنکریاس، ووضْع لافتات على مداخل بعض القرى العربیة لمنع دخول الإسرائیلیین إلیها کونها تشکل خطرًا على حیاتهم؛ لیدلل على کمیات الإشعاع الهائلة التی تتسبب بها مفاعلات الاحتلال النوویة، والمواد المشعة المدفونة لاسیما فی جنوب الضفة المحتلة.

وفی حین قال: "إن مؤتمر حیفا أظهر استعداد القائمین علیه للمشارکة فی الفعالیات الدولیة والمحلیة الداعیة لوقف إنتاج أسلحة الدمار الشامل فی (إسرائیل)"، استبعد التزام الأخیرة بتوصیاته کونها "تمثل مجتمعًا عنصریًّا متطرفًا فوقیًّا، لا یحترم حقوق الإنسان، لا نتوقع منه سوى الإجرام".

وتمم الخبیر النووی بالتذکیر بأن "الیمین الإسرائیلی طرح على الکنیست تقدیم بورغ للمحاکمة، کونه اعتبر عقد المؤتمر فی حیفا اعترافًا واضحًا وصریحًا بامتلاک (إسرائیل) للسلاح القاتل للبشریة".

فی حال تؤکد التقاریر الوارده عن الانشطة النوویه الاسرائیلیة أن الکیان الصهیونی یقوم بدفن الکثیر من النفایات النوویة فی الاراضی الفلسطینیة دون الاشاره الی هذه القضایا مما تؤدی هذه النفایات الی انتشار العدید من الامراض بین السکان الفلسطینیین.
 


| رمز الموضوع: 144091







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)