الاثنين 20 جمادي الثانية 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

کری یرید رأس المقاومة من خلال المفاوضات

کری یرید رأس المقاومة من خلال المفاوضات

وکالة القدس للانباء (قدسنا)
ـ وکالات ـ تزامنا مع تزاید التحذیرات الفلسطینیه تجاه نتائج المفاوضات العبثیة التی تجریها السلطة الفلسطینیه اکد "وصفی قبها" القیادی البارز بحرکة المقاومه الاسلامیه الفلسطینیه (حماس) فی الضفة المحتلة، أن المقاومة هی المستهدفة بشکل رئیسی من أی اتفاق یمکن أن تتمخض عنه المفاوضات بین السلطة والاحتلال الاسرائیلی وحذر قبها فی تصریح صحفی، من خطورة تکریس التنسیق الأمنی فی الاتفاقات القادمة بإلباسه ثوب جدید یلاحق المقاومة أکثر من أی وقت مضى خدمة لتکمیل مشاریع العدو الصهیونی ضد الشعب الفلسطینی.

ونوه إلى خطورة سعی السلطة لاستهداف المقاومة الشعبیة والعمل على تصفیتها عبر التنکر لها وإلغائها فی أی اتفاقیات قادمة. و أکد قبها "التجربة أثبتت أن کل الاتفاقات السابقة التی تمَّ توقیعها یکون حفظ الأمن الإسرائیلی هو الأساس فی کل مضامینها". وجدد انتقاده لموقف السلطة التی ألزمت نفسها بالتنسیق الأمنی وقبولها بمهام وظیفیة لخدمة أمن الاحتلال، معتبرًا أن التنسیق هو ما تبقى من الاتفاقات السابقة فقط. وفی ذات السیاق، أکد قبها أن عجز أمریکا عن مواجهة المواقف "الإسرائیلیة" ضد الفلسطینیین، وعدهّا بمنزلة انحیاز واضح للمحتل ویأتی من باب المساندة لمواقفه الإجرامیة ضد الشعب الفلسطینی، فضلًا عن مساعدة نتنیاهو وائتلافه الحاکم.

ورأى أن دعوة کری لتمدید فترة المفاوضات، هی من أجل ضمان انتاج اتفاق على حساب حقوق الشعب الفلسطینی، والسعی لتدعیم رکائز الائتلاف الحاکم فی "إسرائیل". وأضاف قبها " الدعوة عبارة عن رسالة طمأنة أمریکیة للمجتمع "الإسرائیلی"، مفادها أنها لن تتخلى عن أمنه وسلامته، وأنها ستبذل قصارى جهدها لإنتاج اتفاق یخدم إسرائیل ومصالحها". وأکد أن هدف المقترح الأمریکی بشأن ترتیبات أمنیة على شریط الحدود مع الأردن، هو تعزیز التواجد "الإسرائیلی" بمنطقة الأغوار، "بما یضمن حریة العمل الأمنی للمحتل بمناطق السلطة، بعیدًا عن مقتضیات ومسئولیات التنسیق الأمنی مع السلطة".

وأعرب قبها عن خشیة الفلسطینیین مما وصفه بـ" مولود جدید" أسوأ من أوسلو، لا سیما فی ظل الانفراد الفتحاوی بالمفاوضات وضربها لعرض الحائط مواقف الفصائل جمیعًا بما فی ذلک المنضویة تحت مظلة منظمة التحریر، وفق تعبیره. وتابع: " فتح ذهبت بعیدًا لتغرد عن نبض الشارع الفلسطینی الرافض للمفاوضات جملة وتفصیلًا".وجددت القوى الوطنیة الفلسطینیة رفضها لموقف المفاوضات وسط تخوفات متصاعدة من قبول السلطة باتفاقات سیاسیة مذلة للشعب الفلسطینی.
 


| رمز الموضوع: 144073







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)