الثلثاء 12 ربيع الثاني 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

تطبیع إسرائیل مع السعودیة هدف أنابولیس

صحفی مصری : التطبیع الإسرائیلی مع السعودیة هو الهدف الأبرز من اجتماع أنابولیس

 

 قلّل رئیس تحریر صحیفة "العربی" المصریة من أهمیة النتائج التی یمکن أن تسفر عنها الجهود العربیة المکثفة فی شرم الشیخ، واعتبر أن الموقف العربی الراهن من مؤتمر أنابولیس لیس هو المشارکة من عدمها، بل البحث عن أفضل السبل للخروج بأقل الخسائر الممکنة من هذا المؤتمر، بما یحفظ هذه الأنظمة فی حد ذاتها، وأشار إلى أن الهدف الأساسی من مؤتمر أنابولیس هو التطبیع السعودی ـ الإسرائیلی.

ونفى رئیس تحریر صحیفة "العربی" فی مصر عبد الله السناوی فی تصریحات خاصة لـ"قدس برس" وجود أی تحول فی الموقف العربی من مؤتمر أنابولیس، وقال "لا یوجد أی تحول فی الموقف العربی من مؤتمر أنابولیس الذی بات من المؤکد أن الرهان علیه فی إحداث تحول حقیقی لیس واردا، کما بات من المؤکد أیضا أن الدول العربیة جمیعا تتجه إلى المشارکة على المستوى الوزاری، أی وزراء الخارجیة وأن ترأس الاجتماع وزیرة الخارجیة الأمریکیة کوندالیزا رایس کما کان متوقعا، والهدف الأساسی من الحضور العربی هو تخفیف الآثار السلبیة لهذا المؤتمر على النظم العربیة".

واعتبر السناوی أن عدم حضور الرئیس السوری بشار الأسد إلى القمة العربیة المصغرة الخمیس (22/11) فی شرم الشیخ، والتی کانت أنباء قد تحدثت عن أنها خماسیة ولیست ثلاثیة، یحمل رسالة سوریة للموقف العربی أولا وللولایات المتحدة الأمریکیة ثانیا بأن الشرط السوری لإرسال ولید المعلم إلى أنابولیس لا یزال قائما، أی إدراج الجولان، حتى وإن مجرد إدراج من باب تسجیل الحق، وأنه یمکن أن یکون مطروحا للتفاوض فی المستقبل لا غیر، على حد تعبیره.

وأکد السناوی أن الحدث الأبرز فی اجتماع أنابولیس لیس هو سوریة ولا حتى القضیة الفلسطینیة التی یعقد الاجتماع باسمها وإنما هو السعودیة تحدیدا، وقال "واضح أن السعودیة تخشى أن تکون هی الهدف الرئیس من هذا المؤتمر، وأن یصافح وزیر خارجیتها سعود الفیصل وزیرة الخارجیة الإسرائیلیة تسیبی لیفنی بما یحقق الهدف الإسرائیلی الأمریکی من هذا المؤتمر وهو التطبیع المجانی للأنظمة العربة مع إسرائیل".

على صعید آخر استبعد السناوی إمکانیة أن یؤدی فشل اجتماع أنابولیس إلى عودة الحوار الفلسطینی- الفلسطینی ممثلا فی الحوار بین حرکتی "حماس" و"فتح"، وقال "أشک فی أن یؤدی فشل أنابولیس إلى عودة الحوار بین حرکتی "حماس" و"فتح"، ذلک أن الحوار ممنوع لیس بقرار فلسطینی بل بقرار أمریکی- إسرائیلی، وسیناریو إمارة فی غزة وکانتون فی الضفة هو السیناریو الأقرب للقضاء على القضیة الفلسطینیة، لکن إذا تحرک الشعب الفلسطینی، وقد تعودناه مبادرا، لفرض إرادة الحوار والوحدة والدیمقراطیة والمقاومة فإن الأمور وقتها ستختلف من دون شک"، على حد تعبیره.

وعما إذا کان قرار رفض الحوار الفلسطینی الداخلی والاعتراف بطرف على حساب آخر یعکس موقفا أمریکیاـ إسرائیلیا ـ عربیا مشترکا ضد التیار الإسلامی عامة، قال السناوی "هذا من التوقعات المسبقة على المستوى الرسمی لأن الدعوة لهذا المؤتمر فی هذا الوقت بالذات التی تعیش فیه الولایات المتحدة الأمریکیة مأزقا فی أفغانستان والعراق، یهدف إلى إعطاء انطباع کما لو أن واشنطن ترید حل القضیة الأم فی المنطقة، بینما هی ترید تطبیعا مجانیا من الدول الخلیجیة والعربیة مع إسرائیل لتعمق الشراکة معها، لکننی أعتقد أن ما یجری فی لبنان والمنطقة عامة سیؤثر أیضا على مؤتمر أنابولیس کما ستؤثر نتائج المؤتمر على المنطقة. ولا أعتقد أن مواجهة التیار الإسلامی تمثل مصلحة عربیة- أمریکیة مشترکة إلا إذا تعلق الأمر ببعض الأنظمة، وإلا فإن التیار الإسلامی هو تیار عضوی وأصیل فی المنطقة العربیة وله أدواره فی مقاومة التطبیع والاحتلال، وإذا أخطأت "حماس" فی بعض التقدیرات فإن أخطاء "فتح" جسیمة کذلک"، على حد تعبیره.

ن/25

 

 


| رمز الموضوع: 142736







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)