الاثنين 11 ربيع الثاني 1441 
qodsna.ir qodsna.ir

مشروع رابطة: إعلامیون من أجل القدس

أولاً: خلفیة التأسیس:
مقدمة:
فی سیاق سعیها لتحریک مختلف القطاعات الاجتماعیة لخدمة القدس وقضیتها، تعمل مؤسسة القدس وشبکة المؤسسات العاملة للقدس، على إطلاق عدد من الروابط المهنیة، ومن أهمها رابطة "إعلامیون من أجل القدس"، لتکون إطاراً تنسیقیاً متخصصاً للقدس، سیعرض فی الملتقى الإعلامی المنعقد فی بیروت فی 1-2/7/2006، على أن یکون الموقعون على وثیقة التأسیس ومیثاق الشرف الإعلامی، أعضاءً مؤسسین فی الرابطة.  
 
موجبات التأسیس
حاجة القضیة الفلسطینیة، والقدس تحدیداً إلى جهد إعلامی مرکز.
ضرورة إیجاد آلیة تنسیق بین مختلف الجهات التی تقوم بحملات إعلامیة للقدس وفلسطین حتى لا تتضارب هذه الحملات فی مضامینها وتوقیتاتها والفئة المستهدفة منها.
حاجة المؤسسات العاملة من أجل القدس وفلسطین للاستفادة من الأجواء الإعلامیة المناسبة التی تخلقها المؤسسات الإعلامیة لجمع الدعم المادی لخدمة القدس وفلسطین.
 
الحاجة إلى تعمیق الخبرات وتبادلها، وتوحید المصطلحات وتعمیمها، والاستفادة من التجارب المختلفة.

ثانیاً: الهویة:
رابطة "إعلامیون من أجل القدس" هی إطار تنسیقی، یضم شخصیات طبیعیة ومعنویة، غایته التعاون والتنسیق وتبادل الخبرات والتدریب، من أجل رسالة إعلامیة تخدم القدس والقضیة الفلسطینیة.

ثالثاً: الرؤیة:
تسعى رابطة "إعلامیون من أجل القدس" إلى تنسیق وتکامل الجهود الإعلامیة للحفاظ على القدس وقفاً لأجیال الأمة، لا یجوز التنازل عنه، وتبیان الأوضاع التی تمر بها القدس وأهلها وعموم الفلسطینیین المضطهدین فی أرضهم

رابعاً: المبادىء/ میثاق رابطة "إعلامیون من أجل القدس":
تسعى رابطة "إعلامیون من أجل القدس" إلى توجیه رسالة إعلامیة ترتکز على المبادىء التالیة:

1- القدس مدینة عربیة إسلامیة، لا تتجزأ بین شرقیة وغربیة، وحقنا فیها ثابت، بغض النظر عن زمن احتلال أی جزء منها، وهو أمر یجب أن تعکسه المعلومة والمصطلح الإعلامی المستخدم.

2- القدس وقفٌ لأجیال هذه الأمة، والتنازل عنها لا یمکن أن تُضفى علیه الشرعیة فی یوم من الأیام، والإیمان بعودتها لا یتزعزع حتى وإن سیطر المحتل على کل شبر فیها، وواجبنا أن نحفظ هذه الرسالة حیة من جیل إلى جیل.

3- القدس محور الصراع، ومواجهة تهویدها واجب دینی وقومی، ونحن الإعلامیین والعاملین من أجل القدس، سنتعامل مع الأخبار والأحداث المتعلقة بها وفق هذا المنطلق، ولن ندخر جهداً

4- القدس مدینة ذات امتداد جغرافی معروف، وکل تغییر أو تشویه تُجریه سلطات الاحتلال على حدودها، أو مساحتها أو أسماء أحیائها أو ملکیة الأراضی  فیها، غیر شرعی، ومرتبط بوجود الاحتلال، وسنواجهه بکافة الوسائل الإعلامیة، مبرزین الواقع الأصلی فی الحدود أو المساحة أو الأسماء.

5- القدس قضیة وهویة، وتراث إنسانی وحضاری، ودفاعنا عنها لا ینطلق من عداوة دینیة أو قومیة، ولکنه ینطلق من رفض الاستیلاء علیها وتزویر تاریخها، واغتصاب حقوق أهلها الشرعیین.
6- 
القدس أکبر من کل محاولات الطمس والتعتیم على حقیقتها، ومن أجل ذلک سنعمل على جعل ما یجری فیها من ممارسات تعسفیة، واعتداءات قمعیة فی أولویات التغطیة الإعلامیة.

7- القدس مدینة المقدسات، والواجب یدعونا لتعمیق معرفتنا ومعرفة أمتنا بالحقائق الراسخة حول المدینة ومقدساتها الإسلامیة والمسیحیة، وسنعمل على تبادل المعلومات والخبرات وتحرّی الصحة فی کل ذلک.

8- القدس تفرض علینا دعم أصحاب الحق فی الدفاع عن حقوقهم بکافة الوسائل التی کفلتها الشرائع الدینیة والمواثیق الدولیة، وتدعونا إلى مواجهة مشاریع التطبیع مع المحتلین.

9- القدس برمزیتها ومکانتها أکبر من الحدود الجغرافیة، وسنعمل بکل ما أوتینا من قوة إعلامیة لفضح سیاسة الاحتلال فی عزلها وابتلاعها وفرض واقع جدید علیها من خلال الجدار.

10-القدس عنوان القضیة، وهی تؤثر وتتأثر بما یجری من حولها، من عدوان وحصار، وتهجیر واعتقال، وتنکیل وتدمیر، وقتل وترویع، وسوف نعتمد، نحن الموقعین على هذه الوثیقة، على سلاح الإعلام لتوعیة وتوجیه والإسلامی والدولی لحشد الدعم والتأیید لقضیة القدس وفلسطین، وللضغط على المحتلین ما استطعنا إلى ذلک سبیلاً.

 
أولاً: خلفیة التأسیس:
مقدمة:
فی سیاق سعیها لتحریک مختلف القطاعات الاجتماعیة لخدمة القدس وقضیتها، تعمل مؤسسة القدس وشبکة المؤسسات العاملة للقدس، على إطلاق عدد من الروابط المهنیة، ومن أهمها رابطة "إعلامیون من أجل القدس"، لتکون إطاراً تنسیقیاً متخصصاً للقدس، سیعرض فی الملتقى الإعلامی المنعقد فی بیروت فی 1-2/7/2006، على أن یکون الموقعون على وثیقة التأسیس ومیثاق الشرف الإعلامی، أعضاءً مؤسسین فی الرابطة.  
 
موجبات التأسیس
حاجة القضیة الفلسطینیة، والقدس تحدیداً إلى جهد إعلامی مرکز.
ضرورة إیجاد آلیة تنسیق بین مختلف الجهات التی تقوم بحملات إعلامیة للقدس وفلسطین حتى لا تتضارب هذه الحملات فی مضامینها وتوقیتاتها والفئة المستهدفة منها.
حاجة المؤسسات العاملة من أجل القدس وفلسطین للاستفادة من الأجواء الإعلامیة المناسبة التی تخلقها المؤسسات الإعلامیة لجمع الدعم المادی لخدمة القدس وفلسطین.
 
الحاجة إلى تعمیق الخبرات وتبادلها، وتوحید المصطلحات وتعمیمها، والاستفادة من التجارب المختلفة.

ثانیاً: الهویة:
رابطة "إعلامیون من أجل القدس" هی إطار تنسیقی، یضم شخصیات طبیعیة ومعنویة، غایته التعاون والتنسیق وتبادل الخبرات والتدریب، من أجل رسالة إعلامیة تخدم القدس والقضیة الفلسطینیة.

ثالثاً: الرؤیة:
تسعى رابطة "إعلامیون من أجل القدس" إلى تنسیق وتکامل الجهود الإعلامیة للحفاظ على القدس وقفاً لأجیال الأمة، لا یجوز التنازل عنه، وتبیان الأوضاع التی تمر بها القدس وأهلها وعموم الفلسطینیین المضطهدین فی أرضهم

رابعاً: المبادىء/ میثاق رابطة "إعلامیون من أجل القدس":
تسعى رابطة "إعلامیون من أجل القدس" إلى توجیه رسالة إعلامیة ترتکز على المبادىء التالیة:

1- القدس مدینة عربیة إسلامیة، لا تتجزأ بین شرقیة وغربیة، وحقنا فیها ثابت، بغض النظر عن زمن احتلال أی جزء منها، وهو أمر یجب أن تعکسه المعلومة والمصطلح الإعلامی المستخدم.

2- القدس وقفٌ لأجیال هذه الأمة، والتنازل عنها لا یمکن أن تُضفى علیه الشرعیة فی یوم من الأیام، والإیمان بعودتها لا یتزعزع حتى وإن سیطر المحتل على کل شبر فیها، وواجبنا أن نحفظ هذه الرسالة حیة من جیل إلى جیل.

3- القدس محور الصراع، ومواجهة تهویدها واجب دینی وقومی، ونحن الإعلامیین والعاملین من أجل القدس، سنتعامل مع الأخبار والأحداث المتعلقة بها وفق هذا المنطلق، ولن ندخر جهداً  الرأی العام العربی

الأهداف:
1- 
توحید الخطاب الإعلامی ومصطلحاته فی سبیل صناعة رسالة إعلامیة أقوى لنصرة قضیة القدس.
2- 
التدریب وتبادل الخبرات بین مختلف المؤسسات وکافة الأفراد فی رابطة "إعلامیون من أجل القدس"، بما یکفل صناعة رسالة إعلامیة احترافیة، تتحرى الصحة والدقة فی المعلومة، وتنقل الصورة الشفافة للقدس إلى الجمهور
3- 
نشر المعارف المقدسیة الخاصة بالقدس وفلسطین وطبیعة الصراع مع الصهیونیة
4- 
تشکیل رأی عام شعبی ضاغط للحفاظ على القدس من مخاطر المشروع الصهیونی ومؤامراته.
5- 
التأثیر على اتجاهات الرأی العام العالمی تجاه القدس فی مواجهة الدعایة الصهیونیة.
6- 
إبراز قضیة المقدسات الدینیة فی مدینة القدس وخاصة المسجد الأقصى والمحاولات
    
الصهیونیة لهدمه.

الوسائل:
1-
إقامة الدورات والملتقیات التدریبیة فی العلوم والمهارات الإعلامیة والمعارف المقدسیة.
2-
تنفیذ حملات إعلامیة تسلّط الضوء على ما یجری فی فلسطین عموماً والقدس خصوصاً، لحشد الدعم والتأیید.
3-
إقامة المؤتمرات والندوات والمحاضرات والمعارض وکافة الفعالیات الإعلامیة التی تربط أجیال الأمة بالقضیة الفلسطینیة عموماً والقدس تحدیداً.
4-
إصدار الإعلامیات والأبحاث والتقاریر التی تسلط الضوء على قضیة القدس وما یجری فیها.
5-
الاعتماد على مبدأ التکامل فی خلق منظومة إعلامیة متکاملة لمواجهة الإعلام الصهیونی وفضح أضالیله، وللتصدی لإعلام الهزیمة والانکسار والتطبیع.
6-
العمل على فتح أوسع المساحات الإعلامیة فی کافة وسائل الإعلام، المطبوعة والمسموعة والمرئیة وفی الإنترنت، لتوجیه الرسالة الإعلامیة التی تخدم القدس وقضیتها.

العضویة:
یعتبر عضواً فی رابطة "إعلامیون من أجل القدس" کل من یوقع على میثاق الرابطة ممن یعمل فی الإعلام أو یشکل الإعلام جزءاً من عمله، من أفراد ومؤسسات.
یعتبر الموقعون على میثاق رابطة "إعلامیون من أجل القدس"، نواة لإنشاء روابط قطریة، کل فی بلده.

اللقاءات الدوریة:
یعتبر المؤتمر السنوی لمؤسسة القدس وشبکة المؤسسات العاملة للقدس، الموعد السنوی للقاء أعضاء "رابطة إعلامیون من أجل القدس"، وممثلی الروابط المتفرعة عنها قطریاً، لتنسیق الجهود من أجل القدس وقضیتها.

 

(إعداد قسم الإعلام والأبحاث فی مؤسسة القدس الدولیة)

 

ن/25

 

فی توظیف جهودنا لتکون وسائلنا الاعلامیة ومؤسساتنا منبراً لأهلها ولکل المدافعین عنها.

 

 

 


| رمز الموضوع: 142730







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)