الخميس 24 شوال 1443 
qodsna.ir

حماس و "أنا بولیس" والدور المطلوب..!!

حماس و "أنا بولیس" والدور المطلوب..!!

 فی "أنا بولیس" - مقر الأکادیمیة البحریة الأمریکیة فی میریلاند- سیلبسون أجمل البدلات من أفخر المارکات العالمیة، وسیضع البعض قلیلا من المساحیق على وجوههم لعلها تستر بعض التجاعید، کما سیهتمون بتسریحة شعرهم لیظهروا بصورة جمیلة عندما یصطفون عن یمین وشمال إمبراطور العالم " بوش" وشمطائه الآنسة العجوز" رایس"، وسیحرصون على الإدلاء ببعض التصریحات الصحافیة المضللة التی تطفح بالأمل کالحمل الکاذب، وسیتسابق الأعراب منهم للقاءات خلف الکوالیس مع لیفنی وأولمرت.

ففی "أنا بولیس" یرى المراقبون أن الولایات المتحدة والکیان الصهیونی یعتبرون أن أفضل فرص نجاحه بعد أیام قلیلة یتمثل فی مجرد حضور الأطراف المدعوة لهذا الاجتماع.

 فسیاسة المصالح التی تحکم طبیعة العلاقات الأمریکیة مع باقی العالم تقضی بتنفیذ هذا الاجتماع الدولی من باب تبییض صفحة الدبلوماسیة للإدارة الأمریکیة على أعتاب رحیلها القریب، فمنذ تولی إدارة بوش فی العام 2000 لم تقم بأی مبادرة جدیة ذی بال للدخول على خط سلسلة الحلول الدولیة المقترحة لأعقد قضیة فی الشرق الأوسط.

فالولایات المتحدة التی تعیش لحظة تاریخیة تتسم باستمرار رعایتها للصراعات فی کل من أفغانستان والعراق ولبنان وفلسطین، وعلى الطریق إیران وسوریا، لذى کان على الولایات المتحدة أن تجمع العرب فی لقاء دولی لمجرد التحریک الدبلوماسی لضمان دعما عربیا فی ساحات الصراع الحالیة کالعراق ولبنان، وساحات الصراع المحتملة کإیران وسوریا.

ومن الدلائل التی تؤکد صحة ما ذهبنا إلیه أعلاه هو أن القضایا التی قد تحکم على جدیة أو عدم جدیة أیة مؤتمرات أو مفاوضات تتعلق بالقضیة الفلسطینیة کالحدود واللاجئین والمستوطنات، أو تتعلق بالصراع الإقلیمی کقضیة الجولان لم تطرح على بساط هذا اللقاء ولا حتى على هامشه.

إذا فأمریکا تفترض حضور کل الأطراف خصوصا العرب کی لا تحملهم الولایات المتحدة مسؤولیة الفشل لاحتفالیة تقدم لأمریکا مصداقیة دبلوماسیة على أعتاب الصراع المتوقع مع إیران،  وتقدم لإسرائیل علاقات غابت عن ساحة الفعل مع دول عربیة لیس لها علاقات معها، فمجرد الحضور العربی هو تطبیع وتسویق من وجهة النظر الصهیونیة.

إذا لن یقدم " أنا بولیس"أی شئ للرئاسة الفلسطینیة، ولن یعودوا منه بحال أفضل مما ذهبوا به إلیه، فملامح فشل أنا لویس تبدوا أکثر وضوحا یوما بعد یوم حتى على السنة الذاهبون إلیه، سواء الفلسطینیون أو العرب، لذى نرى أن العرب الذی سیجتمعون الیوم فی شرم الشیخ سیجعلون من شرم الشیخ بوابة الدخول إلى " أنا بولیس" لجهة ربط وتبریر حضور الفلسطینیین "لأنا بولیس" بحضور العرب، فیما سیبرر العرب حضورهم بحضور الفلسطینیین من باب أنهم لیسوا ملکیین أکثر من الملک.

استغرب وکمراقب سیاسی فی الساحة الفلسطینیة الجهد الکبیر الذی تبذله حرکة حماس فی إحداث حراک شعبی وإعلامی فی الداخل والخارج ضد " أنا بولیس" الذی یطفح فشلا، فی الوقت الذی وأعتقد فیه أن " أنا بولیس" لن یخدم أحدا کما سیخدم حرکة حماس المحاصرة فی غزة.

قد یجنی فریق الرئاسة الفلسطینیة فی رام الله مزیدا من وعود الدعم المالی، ومزیدا من شحنات المال الأمنی والسلاح الحدیث والمدرعات الروسیة، والتی ستبقى مهما بلغت مجرد أدوات لتنفیذ أجندة دایتون الأمنیة فی الضفة الغربیة المحتلة ضد ما تبقى من مقاومة وطنیة فیها، ما یضفی مزیدا من الوضوح والسطوع على حقیقة تواطؤ الفریق الحاکم فی المقاطعة.

ویهدد الکیان الصهیونی بتأدیب حماس فی غزة، ویتوعدها بعواصف خریف السلام الموهوم، وبمزید من عملیات القصف والاغتیال بل وبإعادة الاحتلال للقطاع الجائع والمحاصر، ما یضفی على حماس مزیدا من الوضوح والسطوع على حقیقتها المقاومة وکحجر عثرة وشوکة حادة فی حلق المخططات الصهیوأمریکیة.

فمنذ تبوأت حماس رأس حربة المقاومة الفلسطینیة، ومنذ تسلقت على سلم الدیمقراطیة لتتربع على کرسی الحکم فی فلسطین، فقد أضحت حماس الیوم لیست حماس الأمس، حیث تبوأت  منزلة عظیمة من الصراع بین قوى الحق وقوى الشر الذی بلغ أشده مع بدایة هذا القرن، وأضحى أمام حماس مستقبل مفتوح وواعد وولد لدیها طموحات کبیرة.

حیث لم تعد حماس مجرد فصیل یبحث له عن موطئ قدم فی حلبة الصراع السیاسی المحلی والإقلیمی، بل أصبحت  تمثل قوة إقلیمیة یحسب لها کیان الاحتلال ورعاته من الأوروبیون والأمریکان والأنظمة العربیة المجاورة ألف حساب.

کما أصبحت حماس الیوم تنوب عن الأمة الإسلامیة فی الدفاع عن فلسطین والمقدسات الإسلامیة، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارک، حیث تحول حماس الیوم دون استمرار مسلسل التفریط بالثوابت والتنازل عن الحقوق، کما أنها أصبحت مؤتمنة على القضیة لفلسطینیة وتحمل الهم الفلسطینی، فالشعب الفلسطینی یتطلع إلى حماس ویعلق علیها آمالا کبیرة فی تحقیق طموحاته وتحریره من الاحتلال وتحقیق مصیره بعد تحریر أرضه واسترداد حقوقه.

لذى أرى أنه یقع على عاتق حرکة حماس عبئ کبیر لیس لجهة مواجهة "أنا بولیس" فقد ولد میتا وکفى حماس هم مواجهته، ولکن لجهة قطف ثمار فشل "أنا بولیس"، فبدلا من تبدید حماس لطاقاتها واستنزاف جمهورها ومناصریها بالفعالیات لمواجهة " أنا بولیس" علیها أن تنشغل بقطف ثمار فشل " أنا بولیس" عبر:

-         إسقاط ما تبقى – بالحقائق والأدلة الدامغة والبراهین- من أوراق تستر تواطؤ وخیانة فریق فلسطینی لشعبه وقضیته الوطنیة التی قضى فی سبیلها قادة ورموز وأرتال من الأبطال المخلصین.

-         بتعبئة کل الشرفاء والأحرار فی العالم وفی الأمتین العربیة والإسلامیة على وجه الخصوص لجهة دعم خیار الشعب الفلسطینی الذی عبر عنه فی صنادیق الاقتراع فی أکثر عملیات الانتخاب نزاهة فی العالم، وبإنهاء حصاره الظالم القاتل.

-          توحید الصف الداخلی- فی قطاع غزة على الأقل- لجهة صبها فی شکل إبداعی صلب للتصدی للعدوان الواسع الذی یهدد کل ما هو وطنی وشریف وحر فیه.

-         تحریک کل الشرفاء والوطنیین الأحرار فی الضفة المحتلة ضد الزمرة المتواطئة العائدة من " أنا بولیس" لجهة إسقاطها عملیا بعدما سقطت شعبیا ووطنیا.

-         خلق حراک شعبی هادر ومنضبط لجهة کسر الحصار العربی عملیا عبر إزالة الحدود مع مصر دون الإساءة إلیها أو إحراجها للدرجة التی قد تدفعها لمواجهة شعبنا.

ولتحقیق ما سبق على حماس أن تغیر خطابها الإعلامی لتواکب المکانة العظیمة التی تبوأتها والأمانة العظیمة التی اضطلعت بحملها، حیث أضحى المطلوب خطاب إعلامی یجمع ویوحد، وخطاب إعلامی یتخلص من ضیق المحلیة وینطلق نحو العالمیة، وخطاب إعلامی تترفع فیه حماس عن المناکفات مع الآخرین دون مجاملة أو نفاق، وخطاب یمثل المشروع الإسلامی الطموح الذی تبنته حماس وبدأت أولى خطواته، خطاب یتخلص من الإغراق فی التفاصیل المحلیة نحو الکلیات العربیة والإسلامیة والعالمیة، خطاب یوحد جهود، ویستغل طاقاتها الهائلة ویصهرها لتصب فی بوتقة مخطط إسلامی تحریری طموح یحاکی بل ویتفوق على المخطط الصهیونی الذی انطلق فی نهایة القرن الثامن عشر لإنشاء وطن قومی لهم فی فلسطین.

ولن یتأتى لحماس تحقیق ما سبق کما تحب وترغب إلا إذا تخلصت من بعض أدوات الفشل التی ما زالت تقود إعلامها والتی أوقعتها غیر مرة فی حفر سیاسیة وشراک إعلامیة هوت بشعبیتها إلى مستوى لم تکن لترغب فیه یوما.

( المقال للکاتب والسیاسی عماد عفانة وصل وکالة قدسنا )

ن/25

 

 


| رمز الموضوع: 140803







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
  1. مستوطنون يحرقون مركبة ويحطمون نوافذ مسجد جنوب نابلس
  2. الجهاد الإسلامي: شعبنا لن يتراجع أمام آلة البطش الصهيونية وعن واجبه المقدس
  3. حصيلة ضحايا مدرسة ابتدائية في تكساس بأميركا ترتفع إلى 18 طفلا
  4. المقاومة بغزة ترفع حالة التأهب وتتخذ قراراً بشأن "مسيرة الأعلام" لا رجعة فيه
  5. جيش الاحتلال يشنّ حملة مداهمة واقتحامات واسعة في الضفة المحتلة والقدس
  6. استشهاد مراهق فلسطيني برصاص الاحتلال في نابلس
  7. خطيب زاده عن الغارات الجوية الصهيونية الأخيرة؛ إيران تدين الأعمال العدوانية على سوريا وتؤكد ضرورة الرد الحاسم على هذه الاعتداءات
  8. مطالبة إضافة الجريمة إلى الجرائم الموثقة في المحكمة؛ خارجية فلسطين تحيل ملف الشهيدة أبوعاقلة إلى محكمة لاهاي
  9. قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم بلدة جنوب جنين وتداهم منزل الأسير المحرر مراد ملايشة
  10. ايران .. المؤتمر الدولي لدعم انتفاضة فلسطين يدين بشدة اغتيال الشهيد العقيد خدايي
  11. باقري كني عند زيارته أسرة الشهيد خدايي؛ بالقدر الذي يكون الارهاب مدانا فان التزام الصمت تجاه عمليات الاغتيال كذلك مدان
  12. في بيان بمناسبة استشهاد العقيد خدايي؛ اللواء باقري: جريمة اغتيال الشهيد خدايي لن تمر دون ردّ أبدا
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)