الاثنين 20 جمادي الثانية 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

لقاء " أنابولیس " و مخططات تهوید القدس

ما یَحدث فی القدس من حفریات ومخططات تهویدیة لتحقیق الأهداف الصهیونیة فی تدمیر القدس والمسجد الأقصى المبارک و إقامة الهَیکل المزعوم ، یُمثل جَریمة کبرى ، تَرتکبها " إسرائیل " على مسمع ومرأى العالم اللاهث وراء السراب الأمریکی ولقاء " انابولیس"  الفاشل ،الذی یعتبر حَفلة وَداع ولِقاء مجاملات وتَبادل القبل السِیاسیة ، فلقاء " أنابولیس " لا یَحمل فی طیاته أیة بوادر للنجاح بل محکوم علیه بالفشل مسبقاً،ولاسیما فشل محادثات وجهود " کونلیزا رایس "وزیر ة الخارجیة الأمریکیة مع الجانبین الفلسطینی و " الإسرائیلی"  فی التوصل لوثیقة مشترکة من اجل إنقاذ هذا المؤتمر من الفشل ، کما أن إدارة بوش تَعقد هذا اللقاء وسط ما تحیاه من فشل الذریع فی إدارتها للعَالم ، فهی تواجه تحدیات ومشاکل عالمیة کبرى فی کافة أقطار العالم بدءً من فلسطین وأفغانستان والعراق والمأزق الباکستانی الجدید وغیرها من بلدان العالم ، کما تواجه " أمریکا " مشاکل داخلیة جمة فیما أصبحت النخبة الأمریکیة الحاکمة ترى أن مصداقیة الولایات المتحدة فی الحضیض ، الأمر الذی أصبح یزعزع قدرتها على التأثیر فی سیاسات البلدان الأخرى نظراً لرؤیتها الضبابیة الخاطئة فی کیفیة التعامل مع بلدان العالم والتعاطی مع مشکلاته ..

* وسط الضجیج الدبلوماسی والمحادثات واللقاءات الماراثونیة المکثفة حول  مؤتمر " انابولیس ".. تتمادى " إسرائیل " فی ارتکاب جَرائمها بحقِ المَدینة المُقدسة فی استمرار الحفریات أسفل المسجد الأقصى المبارک والعمل على هدم طَریق بابِ المَغاربة وإقامة جسر بدیل ، فضلاً عن التَفجیرات المُستمرة أسفل المَدینة المُقدسة  بهدفِ تدمیرها بالکامل وبناء الهیکل المزعوم ..

فیما کشف رئیس الحرکة الإسلامیة فی الداخل ( عرب 48 ) الشیخ رائد صلاح خلال مشارکته فی ملتقى القدس الدولی الذی عقد فی مدینة اسطنبول الترکیة ، عن مخططات خطیرة للمؤسسة " الإسرائیلیة " تهدف إلى إقامة الهیکل المزعوم ما بین الصخرة والمسجد القبلی المسقوف فی المسجد الأقصى ، کما تم الکشف عن مخططات صهیونیة لإغلاق باب المغاربة وفتح باب جدید من ساحة البراق یؤدی إلى ساحات المسجد الأقصى وهو ما یمکن الیهود من اقتحام المسجد الأقصى ، فیما کشف مؤخراً عن مخططات خطیرة أخرى تستهدف المسجد الأقصى وتهوید مدینة القدس من أخطرها حفر العدید من الأنفاق أسفل المسجد الأقصى المبارک وبناء کُنس یهودیة على أجزاء من المسجد الأقصى ...

* فها هی الدولة العبریة منذ أن احتلت مدینة القدس عام 1967، وهی تعمل جاهدة للسیطرة علیها وتغییر معالمها وإخفاء الهویة الإسلامیة وتراث هذه المدینة وتاریخها ومعالمها ، کما عملت على تغیر أسماء بلدات القدس وقراها إلى أسماء صهیونیة ، وإقامة متاحف صهیونیة لإثبات مزاعمهم وإخفاء تاریخ هذه المدینة المقدسة وإنهاء الوجود العربی فیها، کما قامت الدولة العبریة بالعدید من الإجراءات ضد المدینة المقدسة وساکنیها ، ولاسیما تکثیف الاستیطان فی المدینة المقدسة وفی الأراضی التابعة ، والعَمل على ابتزاز سُکان بیت المقدس والتضییق علیهم بشتى الطرق والوسائل ..

* وها هی " إسرائیل " الیوم تنتهز فرصة انشغال العالم والدول العربیة المحموم بلقاء " انابولیس " المحکوم على فشله مسبقاً ، لتتواصل جرائمها فی تنفیذ اخطر مخطط تهویدی للمسجد الأقصى المبارک ، کما تستمر فی تنفیذ سلسلة کبرى من إجراءاتها التهویدیة بحق المدینة المقدسة ، کما تتواصل فی ارتکاب المزید من الجرائم بحق الشعب الفلسطینی الأعزل ، فأین الأمة العربیة مما یحدث فی القدس والمسجد الأقصى المبارک ؟؟ وأین الجهد العربی تجاه القدس والمسجد الأقصى ؟؟ فالأقصى لیس للفلسطینیین وحدهم ، وهو بأمس الحاجة إلى مبادرات فعلیة وجهد واقعی من اجل إنقاذه إننا من التهدیدات التی یواجهها ...

( المقال بقلم  الکاتب غسان مصطفى الشامی بعثه الکاتب لوکالة قدسنا )

ن/25

 

 


| رمز الموضوع: 140796







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)