السبت 21 ربيع الثاني 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

الشعب الفلسطینی یمکنه ان یستحوذ على حقوقه

صرحت السیدة فاطمة نواب صفوی الناشطة الایرانیة  فی مجال القضیة الفلسطینیة فی حدیث  لها مع مراسلة وکالة  قدسنا الموفدة الى  مؤتمر اسطنبول : ان الشعب الترکی  و بالرغم من  کافة  الحملات الدعائیة التی یقوم بها الصهاینة  ، مازال یساند فلسطین.

وأضافت السیدة نواب صفوی وهی إبنة الناشط ایرانی  مجتبى نواب صفوی  الذی شارک  فی اول مؤتمر عقد فی  الخمسینیات دعماً للقدس : الشعب الفلسطینی یمکنه ان یستحوذ على حقوقه الکاملة شریطة إجراء إستفتاء  عام و حر فی فلسطین ، إلا أن القوی الاستعماریة الکبرى تحول دون ذلک  وأردفت بالقول : لقد اجری استطلاع فی ترکیا قبل اعوام  إتضح من خلاتله ان 86% من الشعب الترکی یوالی  الشعب الفلسطینی و83% منهم یکره الامریکان وهذا یشیر الى فشل کافة المخططات والدعایات التی تجری  فی ترکیا ضد فلسطین  والموالیة لامریکا  هذا بالاضافة  الى الکثیر من المنظمات غیر الحکومیة فی البلدان غیر الاسلامیة التی  تؤید حقوق الشعب الفلسطینی وتسانده  للحصول على حقوقه المشروعة . هذا بالاضافة الى ان الحکومة الترکیة  ومع وجود علاقاتها الوطیدة مع اسرائیل فإنها تساند فلسطین .

ورداً على سؤال مراسلة وکالة قدسنا من ان امریکا وبعض البلدان الغربیة لاترغب فی استتباب الامن والاستقرار فی الشرق الاوسط  إلا انها تعمل على عقد مؤتمر الخریف فی انابولس ، قالت السیدة نواب صفوی : کیف یدعون السلام ویعملون على عقد مؤتمر باسمه بینما ىحاصرون غزة و یقصفون سکانها کل یوم ویقتلون نسائها  واطفالها ، هذه لیست إلا محاولة للاصطیاد من الماء العکر ومع ذلک فالشعوب الاسلامیة  ستقضی على مؤامراتهم بإذن  الله .

م/ن/25

 


| رمز الموضوع: 140246







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)