السبت 21 ربيع الثاني 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

الملتقى القادم للقدس

 

بمناسبة قرب انعقاد ملتقى القدس الدولی والذی سیقام من قبل مؤسسة القدس الدولیة فی اسطنبول بین 15 الى 17 من تشرین الثانی / نوفمبر  الجاری اجرى مراسل وکالة قدسنا مقابلة مع احد مسئولی المؤسسة حول الهدف من اقامة الملتقى فأجاب : الهدف الأساسی من الملتقى هو الخروج بوثیقة تاریخیة إنسانیة عالمیة، تؤکد على الأحقیة التاریخیة للشعب الفلسطینی فی القدس وفلسطین، وسیسعى الملتقى للخروج بوثیقة العاملین للقدس لتنسیق العلاقة بین العاملین للقدس، واتفاقات التوأمة بین المؤسسات المقدسیة والفلسطینیة ونظریتها فی الخارج، وتشکیل لجنة متابعة تتبنى مشروع تحرک إنسانی عالمی یحمی القدس والحقوق المشروعة للشعب الفلسطینی. ویسعى الملتقى لأن یکون وقفة تاریخیة ترسخ فی الوجدان العالمی أن قضیة القدس هی إرث إنسانی ودینی وحضاری وأن الدفاع عنها واجب، ویرسخ رفضًا للاحتلال ومحاولات طمس الهویة العربیة والإسلامیة والمسیحیة للقدس وتؤکد أن تزویر التاریخ و الاستیطان لا یمکن أن یکون مقبولاً کأمر واقع.
واضاف انه من المتوقع أن یشارک فی الملتقى حوالی 1500 ضیف من خارج ترکیا من شتى دول العالم ویمثلون هیئات رسمیة ومؤسسات إنسانیة وحقوقیة وشخصیات رسمیة واعتباریة بالإضافة إلى حوالی 1500شخصیة من داخل ترکیا.
و اردف المسئول فی مؤسسة القدس الدولیة من ان نقاش الملتقى سیترکز حول: تاریخ مدینة القدس وتراثها، وأوضاعها وأحوال أهلها، وسیعقد إلى جانب المؤتمر نقاشات متعددة لتبادل الخبرات، وعرض الأفکار والتجارب وعقد التفاهمات التی تترجم إعلان اسطنبول إلى أعمال، والملتقى سیفتح باب المشارکة لکل الوفود المشارکة من خلال منبر مفتوح والمعارض المتعددة والعروض الفنیة والأفلام الوثائقیة بمختلف الأشکال واللغات والثقافات.
وحول اهمیة الملتقى خاصة وانه یعقد قبیل مؤتمر الخریف الذی دعا الیه بوش قال : لا بد من الإشارة فی البدایة أن الدعوة لملتقى اسطنبول سابقة على فکرة مؤتمر الخریف وأطلقت فی مؤتمر القدس الخامس الذی انعقد فی الجزائر العاصمة فی 26-3-2007، وهی انطلقت من استشعار الخطر القائم على القدس الیوم وضرورة إعادة لملمة التأیید الدولی حول عدالة ونصرة هذه القضیة. و یؤکد ملتقى اسطنبول من خلال هذا التجمع الضخم لمؤسسات المجتمع الدولی أن العالم بکافة أعراقه وأدیانه وثقافته یلتف حول مدینة القدس وإرثها الحضاری الذی هو ملک للبشریة جمعاء، ویدعم صمود القدس فی وجه حملات التهوید الذی تتعرض لها ویعلن رفضه لسیاسة الأمر الواقع التی تنتهجها دولة الاحتلال ویؤکد أن الحق بالقدس لا یمکن أن یسقط بالتقادم ومرور الزمن.
ن/25



| رمز الموضوع: 140239







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)