السبت 21 ربيع الثاني 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

دعوة الامام الخمینی (رض) فی حقیقة الأمر هو المحافظة على دیمومة القدس کمدینة عربیة إسلامیة تخص المسلمین فی جمیع أنحاء العالم

بمناسبة یوم القدس العالمی قال الدکتور جهاد أبو طویلة أستاذ العلوم السیاسیة بجامعة الأزهر بغزة تعقیبا على النداء العالمی الذی أطلقه الإمام الخمینی'رض' من اجل نصرة القدس : فی هذا الوقت بالذات خاصة أن الصراع و الاستکبار العالمی الأمریکی الذی یقود المنطقة نحو التدمیر الشامل خاصة فی منطقة الشرق الأوسط و الاتجاهات لحرب کونیة ضد العالم الإسلامی ، فی هذا الیوم خاصة مدینة القدس هی مفتاح السلام و مفتاح الحرب ومفتاح الاستقرار و مفتاح الأمن ، و بدون القدس لا یمکن للعالم الإسلامی أن یستقر وبدون القدس لن تهدا المنطقة خاصة فی شهر رمضان الذی یجسد أهمیة القدس و ارتباط الأرض بالسماء عبر القدس ، وهذا یجعل العقیدة الإسلامیة راسخة و ثابتة و تتوجه أنظارها نحو الأقصى و مدینة القدس ، و هذا تجسید للصراع الکونی أیضا بین الحق و الباطل
وعن أهمیة دعوة الامام الخمینی لنصرة الفلسطینیین و مدینة القدس من خلال یوم القدس العالمی أوضح أبو طویلة فی حوار مع مراسل وکالة قدسنا للأنباء فی فلسطین : ' فی حقیقة الأمر هو المحافظة على دیمومة القدس کمدینة عربیة إسلامیة تخص المسلمین فی جمیع أنحاء العالم وهذا یجعل الأفئدة و القلوب تتوجه دائما و ترتبط ارتباطا مباشرا بمدینة القدس ولا یمکن عزلها عن مکة و المدینة ، هذا الربط الإلهی مع الربط البشری مع تقدیس هذه المدینة جعل المدینة لها صفة الدیمومة و حاضرة فی أذهان الشعوب الإسلامیة
وحول ربط أواصل الصداقة بین الشعبین الفلسطینی و الإیرانی قال الدکتور أبو طویلة لقدسنا' : الشعب الإیرانی شعب مسلم و هو الآن فی المقدمة و رأس حربة فی العالم الإسلامی وهو الآن خط الدفاع الأمامی للعالم الإسلامی و لکل الشعوب الإسلامیة و خاصة هنا فی فلسطین ، نحن مصیرنا أصبح مرتبا ارتباطا مباشرا بالشعب الإیرانی سواء شعبا أو حکومة ، و أنا کوجهة نظر خاصة أقدم الشکر الجزیل للشعب الإیرانی الذی جعل القدس فی مقدمة أولویاته و اهتماماته و فی أولویات الصراع ما بین الغرب و المسلمین ، هذه نقطة مهمة جدا و هی نقطة ارتکاز وهو أن الشعب الإیرانی یولی أهمیة خاصة و کبیرة جدا بالنسبة للقدس و کل عام یجسد یوم القدس العالمی وعلى مدى عشرین عام وهو یولی أهمیة و أولویة للقدس '.الشعب الإیرانی أصبح جزء مهم بل أصبح هو ذات العقیدة الإسلامیة لأنه یحاول دائما أن یستحضر همم الشعوب العربیة و الإسلامیة أمام الاستکبار العالمی وأیضا یحث النخب الإسلامیة فی تصدیر أهمیة القدس حتى تبقى القدس عاصمة العالم الإسلامی'.
ن/25



| رمز الموضوع: 140238







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)