السبت 26 شوال 1443 
qodsna.ir

المؤتمر الوطنی للحفاظ على الثوابت

بتمثیل من فصائل إسلامیة ووطنیة وأکادیمیة ومثقفین / المؤتمر الوطنی للحفاظ على الثوابت : یختتم فعالیته المناهضة لمؤتمر أنابولیس تحت شعار فلسطین مش للبیع .. مش للسمسرة.

 

 غزة. وکالة قدسنا للأنباء.

 

بتمثیل لکل من حرکة المقاومة الإسلامیة حماس ، حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین ، الجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین القیادة العامة ، منظمة طلائع حرب التحریر الشعبیة ، قوات الصاعقة ، جبهة النضال الشعبی ، الأکادیمیین والمهنیین والنقابیین ، الوجهاء والإعلامیین والمثقفین ، اختتم الیوم فعالیات المؤتمر الوطنی للحفاظ على الثوابت ، فعالیته المناهضة لمؤتمر لأنابولیس تحت شعار فلسطین مش للبیع .. مش للسمسرة.

مؤکدین على ان حق العودة للاجئین والمبعدین والغائبین إلى کل بیت وارض فی فلسطین کل فلسطین ، لأنه حق مقدس لا تفریط فیه ،وخائن کل من یتنازل عن هذا الحق ، لأنه حق فردی وجماعی ، ومدنی ، وسیاسی ، کفلتة الشرائع السماویة والقوانین الدولیة کلها.

 

کلمة نائب رئیس اللجنة التحضیریة

 

 وفی  کلمة الافتتاحیة التی ألقاها الدکتور محمد الهندی نائب رئیس اللجنة التحضیریة فی المؤتمر الوطنی للحفاظ على الثوابت " الیوم الثلاثاء یُصدم شعبنا وأحرار أمتنا بمشهد موحش من السلبیة والعجز والرغبة فی قبول أی شیء، ویستمع المجتمعون فی أنابولیس لکلمات موغلة فی الخداع والتضلیل الشامل حول الدولة الفلسطینیة القابلة للحیاة وحول التصدی للإرهاب الذی یعاند مسیرة التسویة فی فلسطین وعلى الأرض یستمر شعبنا فی تشییع شهدائه ومرضاه على حواجز الموت".

وأفاد مراسل وکالة قدسنا أن الهندی قال " على الأرض تنمو المستوطنات لتصبح مدناً ویتمدد الجدار متلوناً کالأفعى لیفصل بین الفلاح وأرضه والتلمیذ ومدرسته والمریض ومشفاه، تهود القدس یحاصر ویجوع الشعب لیتحول الحلم الفلسطینی إلى کابوس فی سجن لا تزید مساحته عن 10% من مساحة فلسطین ، فیما شهود الزور المهرولون إلى الشرق الأوسط الجدید عبر بوابة فلسطین یغسلون ضمائرهم ویفرکون أیادیهم طرباً لأن الرئیس الأمریکی بوش الذی یقتل شعب العراق ویفتت دولته قرر أخیراً أن یمنح دولة لشعب فلسطین ، مقابل تعهد بدولة فلسطینیة کاریکاتوریة مقطعة الأوصال تحیطها إسرائیل من کل جانب وظیفتها أمنیة تلاحق المقاومة یریدون ضرب إیران وتقسیم العراق وارتهان لبنان وتطبیع السعودیة والخلیج وإنهاء المقاومة فی فلسطین ودخول شرقنا الإسلامی إلى عصر الفوضى الخلاقة وفرزه إلى معتدلین ومتطرفین لخدمة الحرب الأمریکیة المعلنة على الإرهاب ، إنه مشروع أمنی تخلصوا فیه من ملیون ونصف فلسطینی فی سجن غزة ویحاولون الیوم التخلص من ملیونی فلسطینی فی معازل الضفة وخلق مزید من التناقضات داخل بیتنا الفلسطینی.

وتسائل الهندی " لماذا بعد سنوات أوسلو العجاف التی أفضت إلى حصار وتسمیم الرئیس عرفات وبعد عامین من تجربة الدیمقراطیة تحت حراب الاحتلال التی أفضت إلى الانقسام الداخلی لماذا یصر البعض على تسویق وهم الشراکة السیاسیة والأمنیة مع العدو الذی لم یکف یوماً عن ذبحنا وسرقة أرضنا، لماذا نختلق أوهاماً جدیدة ونؤسس لتناقضات وصراعات بدل أن نضبط حرکتنا وفقاً لمصلحة شعبنا وأولویاته، فنعید وحدتنا ونحفظ مقاومتنا ونبنی روح شعبنا ونجعل من لحظة ضعفنا نقطة انطلاق تاریخی لشعبنا وأمتنا ، فنحن لم نولد بالأمس فی ظل الهوان والصراعات، شعبنا جزء من أمة لها تاریخ طویل وثقافة وحضارة وروح عالیة قلّ مثلها فی تاریخ البشریة.

وأضاف : " إننا لازلنا نملک إرادتنا نعی دورنا ونعرف طریقنا وکیف نتحکم بالتاریخ ونصنع المستقبل ، إننا نؤمن انه بالصبر والعزیمة والتضحیة ومنطق الشهادة یمکن أن نعدل موازین القوى المختلة ، ونؤمن أن جهادنا وحصارنا ومعاناتنا وتضحیاتنا تأتی لنا بالنصر الأکید ، وأن القوة مهما بلغت لن تستطیع أن تحطم روح أمة وشعب مؤمن یکافح من أجل حریته ومقدساته ، ونؤمن أن منطق التاریخ والدیمغرافیا والقرآن سیفرض نفسه على الجمیع(فإذا جاء وعد الآخرة لیسوءا وجوهکم ولیدخلوا المسجد کما دخلوه أول مرة).

و أوضح : ان المشروع الصهیونی تأسس وقویّ باصطدامه بالنظام العربی الرسمی ومنذ اصطدامه بالشعب الفلسطینی فی انتفاضة عام 1987 والقوى الشعبیة المجاهدة فی لبنان بدأ یتراجع. وإسرائیل لما تعد الیوم الدولة الشابة المتوثبة التی توائم احتیاجاتها الأمنیة والسیاسیة مع عقیدتها وتخرج فی حروب خاطفة تردع المنطقة بجیشها الذی لا یقهر، بل یمکن قهرها وردعها وانکشاف عمقها ومحدودیة قوتها فهی تواجه رجال لا ترهبهم الطائرات ولا الدبابات لأن قتالهم جهاد وموتهم استشهاد.

کما وشیع الهندی مؤتمر أنابولیس قائلا : " سریعاً نشیع أنابولیس إلى جانب المؤتمرات والاتفاقات المیتة التی لا تعبر عن حقائق الواقع منذ أوسلو ومتشل وتینیت وخارطة الطریق وغیرها، فلا یمکن لأحد ولا لمؤتمر أن یصادر حق شعبنا فی الحریة والاستقلال الکامل، فقوة شعبنا هی التی تحدد مصیر هذا الصراع ، أمام أسلحة الخداع الشامل والضلالات المرکبّة نحتاج أن نحتمی بالمقاومة ونتحصن بالإیمان والأمل ونلوذ بالوحدة حتى لا نصاب بالیأس ویضیع کل شیء فی حمى الصراع الداخلی.

قائلا "  أننا تداعینا لإطلاق هذا المؤتمر فإننا باسم الله العزیز القهّار ومن أجل فلسطین عربیة حرة محررة مطهرة من بحرها إلى نهرها نعلن الیوم الاثنین السابع عشر من ذی القعدة 1428 هجری الموافق 26 نوفمبر 2007 میلادی ، افتتاح (المؤتمر الوطنی للحفاظ على الثوابت) فی مدینة غزة لنعلن بذلک أننا شعب حی لم نتحول إلى جثة هامدة یعبث بها بوش وأولمرت ولیفنی ورایس ، لقد تفتحت قلوبنا على نور الإیمان والیقین، نهضنا نقاتل بدل أن نتوسل، تجاوزنا مراحل ومجازر صعبة فی تاریخنا لنصبح أکثر صلابةً وقوةً وإصراراً وتماسکاً.

وتابع الهندی " وهذه المرحلة القاتمة من تاریخنا یتجاوزها شعبنا بوحدته ومقاومته ولن یهدأ لشعبنا بال أو یستقر له قرار حتى تحریر أرضه وقدسه ومساجده وکنائسه وحتى نصلی فی الأقصى ظافرین ورایاتنا عالیة بإذن الله.

 

الدکتور أسامة المزینی کلمة  حرکة حماس

کما وألقى الدکتور أسامة المزینی کلمة  حرکة حماس قائلا " إن الوفد الفلسطینی المشارک فی مؤتمر أنابولیس المقرر عقده غداُ الثلاثاء لا یمثل الشعب الفلسطینی ولا یحظى بأی تفویض ، کما أنه بعید کل البعد عن إرادة الشعب الفلسطینی والمجلس التشریعی ، مشدداُ على أنه لا یمکن لأی شخص التنازل بأی حال من الأحوال عن حق شعبنا التاریخی".

موضحا" أن نتائج أنابولیس لا تمثل الشعب الفلسطینی وهی تعبیر عن رأی أصحابها وتمثل انقلابا على کافة الاتفاقیات وبالذات وثیقة الوفاق الوطنی".

کما ودعا العرب والدول الصدیقة بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطینی والعمل على رفع المعاناة عنه وکسر الحصار الظالم المفروض علیه ، داعیاُ إلى وحدة الشعب باعتبارها مطلباُ أساسیاُ لابد التمسک به الإسراع فی إعادة الوحدة الوطنیة".

 

 

حرکة الجهاد الإسلامی القیادی البارز الشیخ خضر حبیب

وبدورها قالت حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین فی کلمة ألقاها القیادی البارز الشیخ خضر حبیب " ان الیوم تلتقی وفودٌ تمثلُ أکثرَ من أربعینَ دولةٍ معظمُها عربیة وإسلامیة مع وفد "إسرائیلی" فی أنابولیس بدعوة من أکثر الإدارات الأمریکیة انحیازاً للکیان الصهیونی، مبشرین بذلک بمیلاد شرق أوسط جدید تکون فیه " إسرائیل" عضو فاعل ومهیمن فی المنطقة ولیس عدواً مغتصباً لفلسطین لأن هناک عدواً جدیداً فی الحرب الأمریکیة على الإرهاب.

وأضاف حبیب " أن مشارکة هذا الحشد من الدول العربیة والإسلامیة یشکل بدایة فعلیة للتطبیع مع العدو الصهیونی بدون التوصل لأی اتفاق یعید الحد الأدنى من الحقوق وحتى بدون الاعتراف بالمبادرة العربیة.

وأوضح : " أننا أمام مشهد مرعب: فالوضع الفلسطینی فی أضعف حالاته انقسام حاد لیس بین الضفة وغزة فقط،، بل فی کل مدینة وحی وبیت، وأحیاناً داخل الفرد نفسه، والوضع العربی لا یقل عن ذلک ضعفاً وانقساماً، و"إسرائیل" ماضیة فی حصارها وعدوانها وصلفها، لا یمر یوم إلا ویسقط فیه شهید أو یموت مریض على حواجز غزة، ولا تمر لیلة إلا وفیها اجتیاحات واعتقالات فی مدن الضفة، والقدس تشهد أخطر وأشرس حملات التهوید الممنهج لمحو هویة المدینة المقدسة الدینیة والتاریخیة.

أنابولیس عاد وتقمص خارطة الطریق لیصبح لقاءً أمنیاً بامتیاز، المدخل لأی مفاوضات هو تطبیق الالتزامات الأمنیة فی خارطة الطریق أی أن تقوم السلطة الفلسطینیة بمحاربة وتجریم المقاومة ونزع سلاحها، وهذا ما بدأ فعلاً فی مخیم العین من حصار للمقاومین وتصریحات فلسطینیة تدین المقاومة وتتعهد بجمع سلاحها".

قائلا " فی مؤتمر أنابولیس سنستمع إلى خطابات عامة وربما بیان عام ثم یعود الوفد الفلسطینی للمفاوضات العبثیة التی بدأت منذ أوسلو ولخارطة الطریق وللضمانات التی قدمتها الإدارة الأمریکیة لإسرائیل " لا عودة لحدود 67 ، رفض عودة اللاجئین إلى دیارهم ، ضم الکتل الاستیطانیة إلى "إسرائیل". یضاف إلى ذلک اشتراط الاعتراف "بإسرائیل" کدولةٍ یهودیة ".

وتابع حبیب قائلا " هذه الخطابات لن تعنی لشعبنا شیئاً، إن حقائق الواقع على الأرض لا تلغیها الأمنیات ولا الخطابات الجوفاء، منذ أوسلو وفی کل محطات التفاوض کان إعلان "إسرائیل" عن التزامها بعملیة السلام وحل الدولتین غطاءً لمصادرة الأرض وبناء المستوطنات حتى أصبحت الضفة الفلسطینیة کانتونات مقطعة الأوصال وأبعد ما تکون عن دولة قابلة للحیاة فمقابل تعهد بدولة وهمیة یریدون استباحة المنطقة وإنهاء المقاومة".

وقال " کان من المفترض من العرب والمسلمین الذاهبین إلى أنابولیس أن یدینوا الاحتلال والحصار، أن یدینوا الجدار وتهوید القدس ومصادرة الأرض بدل إدانة المقاومة الفلسطینیة التی هی جدار الأمة الأخیر أمام التغول الأمریکی الصهیونی فی المنطقة ، فنحن جمیعاً عرباً ومسلمین وفلسطینیین وبغض النظر عن خلافاتنا الداخلیة محکومین أن نکون طرفاً واحداً فی هذه المعرکة التی تستهدف الجمیع بما فیها الدول".

وأکدت حرکةِ الجهادِ الإسلامی، وأمامَ هذا الظلم التاریخی على "  قضایا الحل النهائی وبخاصةٍ القدس واللاجئین، هی قضایا الأمة فی هذا الجیل والأجیال اللاحقة، ولیس هناک شخصٌ أو جهة مخولاً لتوقیعِ اتفاقٍ حولها، ونؤکدُ على حق عودة اللاجئین باعتباره حقاً غیر قابل للتفاوض أو المساومة أو الاستفتاء ، و لیسَ هناکَ شیءٌ یمکنُ أن یُضعفَ معنویات شعبِنا ویزعزعَ عزیمته ویوهن إرادته أکثر من تصدُعِ وحدتَهُ الداخلیة التی هی الرکیزة الأساسیة لاستمراره فی مسیرةِ الکفاحِ الطویلة، وعلیه فإننا ندعو لبناء البیت الداخلی الفلسطینی، والشروع بحوار فلسطینی للاتفاق على إستراتیجیة صمود تعید الوحدة وتحافظ على الثوابت وترعى المقاومة وتحول دون أی تدخل خارجی یوظف قضیة فلسطین فی حروبه الخاصة.  

ودعت الأُخوةَ فی حرکتی فتح وحماس إلى وقفِ کلِ الملاحقاتِ والاعتقالاتِ، والإفراجِ عن کلِ المعتقلینَ فی الضفةِ وغزةَ، ووقفِ کلِ حملاتِ التحریضِ فی وسائلِ الإعلام کمدخلٍ لحوارٍ حقیقیٍ جادٍ و إلى الحفاظِ على المقاومةِ وحمایتِها وتعزیزِها، لأنَّ قوةَ شعبِنا هی التی ستُحددُ مصیرَ هذا الصراع، ولن نُعیدَ أرضَنا ومقدساتِنا ما لم نکن على استعدادٍ طویلٍ للدفاعِ عنها والحربِ من أجلها.

مؤکدة على وَحدةِ شعبِنا الفلسطینی فی غزةَ والضفةَ وفلسطینَ المحتلةَ عامَ 48 وفی دولِ الشتات، فقضیتُه واحدة وهمومه واحدة وآماله واحدة فی التحریر والعودة وتقریر المصیر.

 و أدانت :" صمت العالم وخاصة الدول العربیة والإسلامیة حیال جریمة حصار وتجویع غزة واستباحة الضفة، وندعو کل شریف وحر أن یتحمل مسئولیته الأخلاقیة أمام هذه الجرائم.

 

لؤی القریوتی ممثل الجبهة الشعبیة القیادة العامة

و قال لؤی القریوتی ممثل الجبهة الشعبیة القیادة العامة" إن مؤتمر أنابولیس یهدف إلى تبرئة أمیرکا مما یحدث فی أفغانستان والعراق وتعطیل أی حل یعمل على تبییض الصراع العربی الإسرائیلی وأنه خدمة بحتة لإسرائیل والتطبیع العربی معها ، مشدداُ على وجوب عدم تنازل الوفد الفلسطینی المفاوض عن أی من حقوق الشعب الثابتة ".

و أضاف : " إننا نتمسک بثوابتنا الوطنیة الفلسطینیة ، الثوابت الذی ضحى من أجلها الشهداء والمعتقلین والأسرى، لذلک نقول للمجتمعین فی أنابولیس لا یستطیع أی زعیم عربی أو مسلم او فلسطینی، أن یقدم تنازل عن القضایا الوطنیة وثوابتنا الفلسطینیة .

وطالب  القریوتی " بأن یکون هناک تعزیز الوحدة الداخلیة ولغة الحوار بین أبناء الشعب الفلسطینی ویجب أن تکون اللغة الوحیدة مع أبناء شعبنا هی لغة الحوار لحل أی خلاف داخلی بالحوار الوطنی على طاولة الفصائل المجتمعة جمیعا .

 

البیان الختامی للمؤتمر للدکتور محمود الزهار

ومن الجدیر ذکره بأنه فی ختام فعالیات المؤتمر الوطنی للحفاظ على الثوابت  ، المناهضة لمؤتمر لأنابولیس الذی کان تحت شعار فلسطین مش للبیع .. مش للسمسرة ،  ألقى کلمة مؤسسات المجتمع المدنی د. حسام عدوان، وتبعها مباشرة کلمة العلماء والمفکرین یلقیها د. محمد سلیم العوا، نائب رئیس لاتحاد العالمی لعلماء المسلمین، وکملة المطران عطا الله حنا کلمة الطائفة المسیحیة، ثم کلمة محی الدین أبو دقة عن قوات الصاعقة، وکلمة جمال البطراوی عن جبهة النضال العشبی، فیما سیمثل المؤسسات النسویة رهیفة قدورة. وکان من المتوقع أن یشارک فی مؤتمر مناهضة الخریف، المفکر العربی د. عزمی بشارة، و فی البیان الختامی للمؤتمر والذی ألقاه وزیر الخارجیة السابق ، و القیادی البارز فی حرکة حماس محمود الزهار  مؤکد " على أن أرض فلسطین هی من النهر حتى البحر ومن الحدود اللبنانیة والسوریة فی الشمال إلى الحدود المصریة فی الجنوب هی ملک خالص للشعب الفلسطینی لا تفقد بالتقادم ولا یحق لشخص أو جماعة أو حکومة أو جیل أن یفرط فی شبر واحد منها.

وشدد البیان على حق الشعب الفلسطینی فی مقاومة الاحتلال الإسرائیلی وأعوانه بکل الوسائل المشروعة ، باعتباره حق مارسته کل الشعوب المظلومة ، معتبرة کل من یقف فی وجه المقاومة أو یحاربها أو یضعفها أو یتعامل مع الاحتلال ضدها هو خائن.

کما أکد البیان على أن قضیة الأسرى  والمعتقلین هی قضیة کل إنسان فلسطینی نعمل جمیعاً على إطلاق سراحهم بکل الوسائل المشروعة بغض النظر عن انتمائهم السیاسی أو الفکری وسیبقى الأسرى فی وجداننا وعیوننا حتى نحقق أهدافهم.

ورفض المشارکون التطبیع مع العدو مهما کان الثمن الذی یقدمه لأنه طعنة فی ظهر المقاومة الفلسطینیة الباسلة وخیانة لتضحیات الشهداء والجرحى والمتعلقین ، داعین شعوب الأمة العربیة والإسلامیة وخاصة الأحزاب والحرکات والمثقفین إلى الوقوف إلى جانبنا کفلسطینیین.

و دعا المشارکون العالم أجمع إلى نصرة الشعب الفلسطینی وتبنی مطالبه وعدم الضغط علیه وإضعافه بمبادرات للتنازل أو التفریط .

وقال المجتمعون  "إن الوحدة الوطنیة غایة مقدسة نعمل جمیعاً على تحقیقها ففیها قوتنا ومنعتنا وهذا یستلزم وحدة الموقف السیاسی ووحدة الوسائل ولا یحق لأحد أن یشق الصف ویتحالف مع العدو أو ینسق معه ضدها, مطالبین بضرورة إعادة بناء وتفعیل منظمة  التحریر والبرنامج والوسائل لمشارکة القوى الفاعلة الفلسطینیة فیها لتکون ممثلة للشعب الفلسطینی على برنامج التحریر والعودة.

کما رفضت الفصائل المشارکة کل الحلول المطروحة التی تنتقض من حقوقنا,  قائلة " إن خارطة الطریق والمبادرة العربیة لا تلبیان الحد الأدنى للمطلب الوطنی العام, مطالبین الدول العربیة والإسلامیة التخلی عنها وتبنی ثوابتنا العادلة ونحذر مما یسمى بالشرعیة الدولیة التی هی أداة لإدارة الأمریکیة الإسرائیلیة الحالیة.

وأکد المجتمعون على حق الشعب الفلسطینی فی ممارسة حقوقه الإنسانیة المشروعة وفق عقیدتها وموروثنا الحضاری وعرفنا الاجتماعی والقانون للمسلمین والمسحیین داعین إلى حمایة هذه الحقوق وتطویرها, رافضین الحصار الظالم ، معتبرین انه لن یغیر من موقفنا أو یصرفنا عن ثوابتنا".

ن/25

 

 


| رمز الموضوع: 139330







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
  1. حماس: ليكن يوم غدٍ وما بعده جحيمًا على المحتل في كل مكان لاستنزافه وتشتيته وإرباكه
  2. الحساينة: المرابطون في الأقصى على قدر من المسؤولية ولا زالوا في ميادين الشرف والمقاومة
  3. استشهاد طفل فلسطيني إثر اصابته بجروح خطيرة جراء إطلاق الاحتلال النار عليه
  4. اصابة العشرات من الفلسطينيين خلال مواجهات مع الاحتلال في بيت دجن وبيتا بنابلس
  5. برهوم: كل تهديدات الاحتلال ليس لها اعتبار أمام قوة كتائب "القسام"
  6. ايران توقف ناقلتين يونانيتين
  7. فجر اليوم مقاومون فلسطينيون يطلقون النار تجاه قوات الاحتلال في مدينة جنين
  8. مستوطنون يحرقون مركبة ويحطمون نوافذ مسجد جنوب نابلس
  9. الجهاد الإسلامي: شعبنا لن يتراجع أمام آلة البطش الصهيونية وعن واجبه المقدس
  10. حصيلة ضحايا مدرسة ابتدائية في تكساس بأميركا ترتفع إلى 18 طفلا
  11. المقاومة بغزة ترفع حالة التأهب وتتخذ قراراً بشأن "مسيرة الأعلام" لا رجعة فيه
  12. جيش الاحتلال يشنّ حملة مداهمة واقتحامات واسعة في الضفة المحتلة والقدس
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)