الاثنين 20 جمادي الثانية 1443 
qodsna.ir qodsna.ir

سوریة تؤکد تغلغل الموساد فی العراق

اتهمت صحیفة رسمیة سوریة الاستخبارات الإسرائیلیة بـ التغلغل فی العراق وحملته مسؤولیة العملیات الإرهابیة التی تطال المدنیین هناک، کما حذرت من ان یسلح الشعب السوری نفسه ویشتبک مباشرة مع العدو .

وقالت صحیفة الثورة الحکومیة : ان الجدید فی العراق ربما فی هذا التغلغل الإسرائیلی فی احشاء ارض الرافدین حیث تکشف وقوف الموساد خلف عدد من العملیات الإرهابیة التی تطال العراقیین المدنیین وتسئ قصدا للمقاومة الشریفة هناک .

واضافت : أنه ثمة أدوار هائلة قام بها الموساد بالتعاون مع الاحتلال الأمریکی بشکل وثیق لإذکاء الفتنة المذهبیة وزیادة وتیرة العنف الأهلی فی العراق . وقالت الصحیفة : ان هذا التغلغل بالتنسیق مع واشنطن یعود بفوائد جمة على اسرائیل لاسیما اقتصادیا بهدف نهب النفط العراقی، وضمن الفوائد الأخرى للتغلغل الإسرائیلی سمت منها تفتیت وتفکیک العراق لأنه کدولة موحدة یمثل خطرا على الوجود الإسرائیلی تماما کما هو الأمر مع سوریة ومصر .

وضمن الأهداف الإستراتیجیة الأخری للتغلغل الإسرائیلی فی العراق ذکرت الثورة تحویل العراق الى قاعدة تجسس اقلیمیة علی قوی المقاومة والصمود العربیة والإسلامیة وتحدیدا ایران وسوریة وحزب الله وحماس والجهاد .

وحذرت الثورة من الواقع الجدید الذی یتمثل فی امکانیة حیازة الشعب علی السلاح والاشتباک المباشر مع العدو بدون وساطات .

من ناحیة أخری، وصفت الصحیفة لقاء السلام فی الشرق الأوسط ، الذی تعتزم الإدارة الأمریکیة عقده هذا الخریف فی مدینة أنابولیس بأنه مجرد مؤتمر البطات العرجاء .

واشارت الی ان المؤتمر یتجاهل القوی الفاعلة ویدیر الظهر للمتغیرات ویرفض وضع الجولان (السوری) و(مزارع) شبعا (اللبنانیة) علی بساط البحث ویتجاهل قرارات الشرعیة الدولیة لن ینتج ما عجزت عن إنتاجه مسارات أوسلو وملاحقها .

انتهی/م /25

 

 

 


| رمز الموضوع: 139303







الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)