الجمعه 11 جمادي الاولي 1440 
qodsna.ir qodsna.ir

وزير الخارجية الإيراني: الرئيس روحاني سيتوجه إلى العراق في غضون الأسابيع المقبلة

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، أن رئيس الجمهورية حسن روحاني سيتوجه إلى العراق في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

 

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، أن رئيس الجمهورية حسن روحاني سيتوجه إلى العراق في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

 

وأفادت وكالة القدس للأنباء(قدسنا) بأن وزير الخارجية الإيراني تحدث خلال كلمة له صباح اليوم الاثنين أمام الصحفيين حول الاجتماعات والمشاورات التي عقدها مع المسؤولين العراقيين.

 

وتابع ظريف: "كان لدي اجتماع طارئ مع وزير الخارجية العراقي فور وصولي إلى بغداد في الساعة الرابعة بعد ظهر يوم أمس الأحد، واستمر حوالي ساعتين. في هذا الاجتماع ، استعرضنا التعاون الثنائي والقضايا الاقتصادية والإقليمية".

 

وأضاف: "كانت لدينا وجهات نظر متشابهة حول القضية السورية وضرورة الحفاظ على وحدة أراضيها ، فضلاً عن ضرورة إنهاء الحرب في اليمن".

 

وأوضح وزير الخارجية بأنه "خلال اجتماعه مع وزير الخارجية ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يوم أمس ، تم اتفاق على إنشاء لجنة مشتركة لمشكلة تجريف نهر "أروند رود"، وسيتم التنسيق عنها خلال الأيام القليلة المقبلة ؛ ويمكن أن يكون إنشاء هذه اللجنة المشتركة بمثابة أخبار جيدة لمحافظتي خوزستان والبصرة".

 

وأشار إلى المحادثات التي جرت بينه وبين رئيس الوزراء العراقي، وقال: "خلال هذا الاجتماع ، تم التطرق إلى مختلف القضايا وأصدر رئيس الوزراء توجيهات لحل المشاكل الاقتصادية من أجل تسهيل العلاقات الثنائية ، وتم الاتفاق على أن زيارة الرئيس روحاني ستعقد في الأسابيع القليلة المقبلة بعد توجيه دعوة رسمية من قبل الرئيس ورئيس الوزراء العراقي".




محتوى ذات صلة

وزير الخارجية الإيراني: الشعبين العراقي والسوري هزما داعش دون دور أمريكي

وزير الخارجية الإيراني: الشعبين العراقي والسوري هزما داعش دون دور أمريكي

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف خلال مشاركته في ملتقي تعاون اقتصادي بين ايران والمحافظات المركزية والجنوبية للعراق في مدينة كربلاء اليوم الأربعاء: إنّ الشعبين العراقي والسوري هما اللذان هزما داعش دون دور أمريكي.

|

عبداللهيان: الجمهورية الإسلامية تعتبر أمن العراق من أمنها وأمن المنطقة السياسات الأميركية في المنطقة تتناقض تماما مع الإستقرار والأمن

عبداللهيان: الجمهورية الإسلامية تعتبر أمن العراق من أمنها وأمن المنطقة/ السياسات الأميركية في المنطقة تتناقض تماما مع الإستقرار والأمن

أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الإسلامي للشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين؛ مضيفا إن السياسات الأمريكية التدخلية تضر أمن واستقرار المنطقة.

|

المستعمل تعليقات

الصفحات الاجتماعية
instagram telegram twiter RSS
فيديو

وكالةالقدس للأنباء


وكالةالقدس للأنباء

جميع الحقوق محفوظة لوکالة القدس للأنباء(قدسنا)